فضيحة: قياديون في حزب العدالة والتنمية أنشأوا شركات من اجل التوغل في الديني والسياسي


أخر تحديث : الثلاثاء 5 أبريل 2016 - 11:51 صباحًا
فضيحة: قياديون في حزب العدالة والتنمية أنشأوا شركات من اجل التوغل في الديني والسياسي

“مجموعة أطوار” (Atwar Group)، هي شركة أنشئت بتاريخ 12 فبراير 2006 برأسمال 40 مليون سنتيم و40 مساهم.
المساهمون جلهم يدورون في فلك حزب رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران وذراعه الدعوي حركة التوحيد و الإصلاح. من بين المساهمين نجد عبد الرحيم الشيخي رئيس حركة التوحيد والإصلاح، ومحمد الصديقي عمدة مدينة الرباط وصاحب فضيحة “ريضال”، إلى جانب محمد سعد الإسماعيلي الإدريسي معتقل سابق في ملف السلفية الجهادية، وقيادي آخر في حزب عبد الاله ابن كيران أُدين في قضية بلعيرج و قضى 4 سنوات قبل أن يستفيد من العفو الملكي، وسيدة أدينت بالسجن في ملف الجهادي حسن الخطاب. الشركة التي اتخذت مقرا لها بزنقة فرج رقم 10 بحي ديور الجامع بالعاصمة الرباط تشتغل في قطاع العقار و يديرها السيد خالد وعدود.
مجرد سؤال: هل يقبل ذو العقل السليم أن يستثمر أمواله مساواة إلى جانب 39 شخص في شركة صغيرة تقتسم أرباحها مساواة بين 40 مساهما؟ وهل الربح الشخصي هو الهدف الحقيقي من تكوين الشركة، وهو حق مشروع، أم أن المساهمين هم مجرد “كومپارس” و أن الأرباح تذهب إلى جهة أو جهات الأخرى؟
الغريب هو قيام نفس الأشخاص، مع تغيير طفيف في الأسماء، بتكوين شركة أخرى تنشط كذلك في ميدان العقار، يوجد مقرها بنفس العنوان المذكور ويديرها نفس الشخص برأسمال غريب محدد في 1.117.700 درهم (أي مائة وإحدى عشر مليون سنتيم وسبعة آلاف و سبعمائة درهم). الشركة تحمل اسم “مجموعة إيموب” (Groupimmob) وأُنشئت بتاريخ 11 دجنبر 2006، أي تسعة أشهر فقط بعد إنشاء الشركة الأولى.
وتوالى بعد ذلك مسلسل إنشاء شركات يديرها خالد وعدود ذاته المنتمي لحزب العدالة والتنمية ولحركة التوحيد والإصلاح والمستقرة بنفس العنوان المذكور لتصبح “مجموعة أطوار” أخطبوطا حقيقيا ينشط بعدة قطاعات كالعقار والفلاحة والتعليم والتكوين المستمر.
مسلسل يذكر خاصة بالمسلك الذي نهجه حزب العدالة والتنمية التركي لزعيمه طيب رجب إردوغان، الذي تغلغل في عالم المال والإقتصاد قبل الاستيلاء على الحكم، والذي يتخذه حزب ابن كيران نموذجا.هكذا أنشئت “مجموعة أطوار” بتاريخ 13 مايو 2008 شركة تحت اسم “لي دومين أطوار كندر” (les domaines Atwar Kandar) تنشط في قطاع الفلاحة وأخرى بتاريخ 1 غشت 2008 تنشط في مجال التكوين المستمر تحت اسم “إديك أطوار” ( Educatwar).
وبتاريخ 29 يناير 2013 ، قام خالد وعدود رفقة بعض إخوانه في حزب المصباح بإنشاء “مود إنڤست” (Modinvest) وهي شركة تنشط كذلك في قطاع العقار ومقرها نفس مقر الشركات الأخرى بزنقة فرج بحي ديور الجامع.
كما يدير خالد وعدود “مجموعة مدارس المواطنة” بشارع أحمد بلافريج بحي السويسي بالرباط وشركة أخرى تم إنشاؤها في إيطاليا في مارس 2015. ولا ندري كيف تم إنشاء هذه الشركة وهل تم إخبار مكتب الصرف بإنشائها وبتحويل رأس المال الضروري لميلادها.
وإذا كان لإخوان بنكيران حق إنشاء شركات ومقاولات وأن يستمتعوا في الدنيا قبل الآخرة تنفيذا لشعار “الإسلام دين ودنيا”، فإن شيئا من الفضول يدفع المواطن البسيط للتساؤل حول السبب الذي يدفعهم للتشارك في ما بينهم دون انفتاحهم عن مواطنين لا ينتمون لهيئتهم السياسية، ومن يستفيد من الأرباح التي تجنيها شركاتهم وعن الأجواء التي تطبع مجالس إدارية مكونة من أربعين مساهما.
عن موقع برلمان.كوم

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.