حفل تأبين الشاعر العربي الكبير عبد السلام بوحجر

متابعة: إسماعيل علالي

انعقد يوم السبت 2 فبراير2019، بمركب النسيج الجمعوي بوجدة ، حفل تأبين شاعر الجماليات العليا، الشاعر العربي الكبير عبد السلام بوحجر ، من تنظيم العلامة الجمالية، و اتحاد كتاب المغرب ، و وزارة الثقافة .
تم عرض شريط يستحضر مختلف محطات حياته الإبداعية ، و الجوائز التي نالها في المحافل الوطنية و العربية، تلاه كلمة ممثل وزارة الثقافة، فكلمة عبد الرحيم العلام رئيس اتحاد كتاب المغرب، المكتب التنفيذي ، فكلمة ممثلة المكتب التنفيذي للعلامة الجمالية الدكتورة إلهام الصنابي، ثم كلمة رئيس الفرع المحلي لاتحاد كتاب المغرب الشاعر و الإعلامي مصطفى قشنني.
أما الجلسة الثانية ، فشارك فيها ، كل من الدكتور محمد يحيى قاسمي رائد البحث البيبليوغرافي، و الدكتور الناقد مصطفى سلوي ، و الدكتور الناقد يحيى عمارة، و الناقد الدكتور رشيد سوسان، و الدكتور الناقد فؤاد عفاني، و الشاعر الناقد إسماعيل علالي ، الذين أجمعوا على فرادة تجربته الإبداعية و مدى إسهامه الفعال في تطوير القصيدة العربية –المغربية و إخراجها من ضيق التقليد و الاتباع إلى سعة التجديد والإبداع الموسع، الذي بموجبه طارت شهرة نصوصه في الناس كل مطار ، و توج بلقب شاعر الجماليات العليا في عصره ، رغم تعتيم الإعلام المأجور ، و حصار تجار الكلام الذين لا يكتبون النقد إلا بالنقد.
أما الجلسة المسائية ، فافتتحت بشهادات صادقة و مؤثرة في حق فقيد الشعر العربي عبد السلام بوحجر، ، الذي كان جامعا بين الإمتاع والإقناع ، وبين الجد والهزل، وبين البساطة والعظمة ، وبين التواضع والرفعة ، وبين جلده لنفسه واحترامه في نفوس الناس
، و كيف كان يغبطه الذين يتمنون لو كانوا مثله ، و كيف كان يحسده الحسدة الذين تتآكل ضلوعهم لما ينفسونه/ يجدونه عليه من النعم الإلهية و المنح الشعرية . فيبحثون لو يجدون له معرة يأتونه منها (كي يكون لأقلامهم خبرا عاجلا)، فيجنحون إلى حصاره بشتى الوسائل، و حجب اسمه، خوفا من سرقته للأضواء إذا ما أنشد بمعيتهم.
و قد افتتحت الشهادات بشهادة أرملة الفقيد و رفيقة دربه في الحياة ، و الدكتور محمد حرفي، و الشاعرة القديرة أمينة المريني، و الشاعر الكبير محمد علي الرباوي، و الدكتور بنيونس بوشعيب، و الدكتور ميمون الراكب، و القاص محمد العتروس، والشاعر مصطفى بدوي، و الناقد محمد أعزيز.
ثم تلا الشهادات قراءات شعرية في رثاء شاعر الجماليات العليا عبد السلام بوحجر، من أداء الشاعر محمد علي الرباوي، و الشاعر الزبير خياط، و الشاعرة أمينة المريني ، و الشاعر محمد ماني، و الشاعرة صباح الدبي.
وقد تناوب على تسير حفل التأبين كل من الدكتور يحيى عمارة، و الدكتور بنيونس بوشعيب، و الإعلامية شفيقة العبدلاوي، و الشاعر مصطفى بدوي.
و ختم حفل التأبين بصوغ بيان وجدة ، و الاتفاق على طبع الأعمال المخطوطة التي تركها فقيد الشعرية العربية عبد السلام بوحجر، كي تكون في متناول المهتمين بالشعر المغربي، و بإنتاج الشاعر عبد السلام بوحجر الذي طار صيت قصائده في الآفاق و شغل الناس بأخلاقه العالية ، و مواقفه النبيلة ، و نبل رسالته الشعرية، وساهم في تخريج طلبته و مبدعين شباب ، و انتصر للإنسان في كل مكان و في هذا قال: “وطني الإنسان في كل الجهات”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*