إحداث وتجهيز مركز الأرشيف والتوثيق المسرحي بمؤسسة المسرح الوطني محمد الخامس

تنزيلا لمقتضيات القانون المتعلق بإعادة تنظيم مؤسسة “المسرح الوطني محمد الخامس”، وتنفيذا لتوصيات مجلسها الإداري المنعقد بتاريخ 18 يناير 2019، ولاسيما تلك المتعلقة بمركز الأرشيف والتوثيق المسرحي المزمع إحداثه بالمؤسسة، رصدت وزارة الثقافة والاتصال – قطاع الثقافة – غلافا ماليا قدره 1 مليون درهم لإنجاز وتجهيز هذا المشروع.
وسيتم، في هذا الإطار، تجهيز المركز بمكتبة متعددة الخدمات تضم المؤلفات والوثائق والمنشورات والصور والمحفوظات، وكذا الأشرطة السمعية والبصرية التي تهم الريبرتوار المسرحي، كما سيضم المركز كذلك، متحفا للمقتنيات والأدوات المسرحية والفنية الأثرية.
هذا، وتروم هذه المبادرة استثمار المحتوى المسرحي والاستفادة من المواد الفنية التي تؤرخ لحقبة زمنية مهمة من تاريخ بلادنا، وذلك عبر جمع ودراسة وتوثيق وأرشفة التراث المسرحي الوطني والعربي والعالمي بكل عناصره، إلى جانب تسجيل ورصد كل الأنشطة المسرحية المعاصرة.
وجدير بالذكر، أن المركز، سيستفيد من المقترحات والخبرات المتخصصة في بناء الأرشيف وتصميمه وفهرسته وتصنيف مواده، وفق الممارسات الدولية، وذلك لتسهيل وتسريع عملية الولوج إلى المعلومة المسرحية والموسيقية وكذا تلك المتعلقة بالفنون الشعبية، باعتباره – أي المركز – مرجعا دقيقا في حفظ تاريخ المسرح المغربي لكل من الباحثين والدارسين المهتمين بالفن المسرحي والمتذوقين له.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*