بوعشرين مريض نفسيا وهرطقة اليازغي قرطاسة خاوية

كتبت الاتحادية والناشطة الحقوقية حبيبة الديواني تدوينة قالت فيها :

أين كان اليازغي حين اغلقت حكومة اليوسفي جريدة بوبكر الجامعي ،أين كان من حراك الريف و شيطنته من الاتلاف الحكومي
أين كان من حراك مسيرة العطش زاكورة ،أين كان من استغلال الإسلام السياسي وعرقلته لتطور المشروع الحداثي الديمقراطي ، أين كان من سياسة التفقير التي مارستها سياسة الندالة اتجاه الشعب المغربي واين واين اما بو عشرين واستغلاله لمهنته الصحافية ،عندما كان يطبل لسياسة الخوانجية لضرب مصلحة الوطن بالأفكار الهدامة وووو
أين كان عندما احتل الاتحاد المرتبة الأولى ليتراءس الحكومة وطاءطء راسه لاستكمال ما سماه بالمشاريع واين نحن و هذه المشاريع؟ مشاريع باش والوليدات يأخدوا المناصب وهو الوزارة، …”
واضافت حبيبة الديواني:
اما بو 20 شخص مريض نفسانيا متشبع بالفكر الوهابي ديال البترودولار ويستاهل عقوبة …اما اليازغي خرج على مشروع ماتوا عليه وتسجنوا عليه الأحرار وباعوا بساكادوا للتجوال و خلا الاتحاد الذي هو ملك المغاربة … خرجاتك للتضامن مع بو 20 قرطاسة خاوية

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*