خديجة بن قنة في ورطة ….المتهمة الأولى في “فبركة” صورة الملك تسرق منشورا لمدون مغربي

يبدوا أن فضائح الإعلامية الجزائرية خديجة بن قنة , أصبحت الواحدة تلوى الأخرى هذه الأيام .

بعد ما قامت الشرطة القطرية بإستدعاء في ملف “فبركة” صورة الملك , هاهي اليوم تُستدعى من قبل مدون مغربي وبطريقة “كوبي كولي” نشرت مقالا ل‎عبد العزيز شاطر عبر صفحتها في الفيسبوك ونسبته لقلمها .

وفي ذات الصدد علق شاطر على فعل إعلامية الجزيرة عبر تدوينة على حسابه في الفيسبوك قائلا : “نشرت الإعلامية الجزائرية العاملة بقناة الجزيرة خديجة بن قنة تدوينة فايسبوكية على صفحتها الرسمية مرفوقة بصورة مأخودة من الانترنت، قبل ان تفاجأ بتعليقات تشير إلى أن التدوينة مسروقة وتم التصرف فيها بحدف فقرات منها وإضافة عبرات أخری، واتضح ان المقال يعود لكاتب مغربي مبتدأ يدعی شاطر عبد العزيز عنونه ب لست لقيطا، ضمن قصة قصيرة بعنوان “طفولة متشرد”. الهجوم الالكتروني دفع خديجة لإعادة تعديل المنشور بإضافة كلمة “منقول”. في انتهاك صريح و واضح للامانة الادبية وضرب في مهنية الصحفية وتحريها لمصدر المعلومة والخبر.”

وأضاف المدون المغربي ,”جدير بالذكر ان الإعلامية نفسها، نشرت قبل ايام صورة مفبركة لملك المغرب يحمل فيها وشاحا أبيضا مكتوب عليه عبارة “لكم العالم ولنا تميم” الامر الذي خلق جدلا واسعا وضجة اعلامية كبيرة. قبل ان تنفي الجهات الرسمية المغربية والقطرية صحة الصورة.”

وبعد هفوة مجموعة من الإعلاميين أبرزهم الساخر باسم يوسف حين نشر مقالا لأحد الأشخاص قبل أن يعتذر لجمهوره فهل ستقوم بن قنة بنفس الفعل وتقدم إعتذارها للشاطر أم هي فقط إعلامية “الكوبي كولي والفبركة” ؟

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*