قانون بلجيكي يعطل عملية تفتيش في اطار ملاحقة متهم رئيسي في اعتداءات باريس


أخر تحديث : الأربعاء 16 ديسمبر 2015 - 5:45 مساءً
قانون بلجيكي يعطل عملية تفتيش في اطار ملاحقة متهم رئيسي في اعتداءات باريس

اقر وزير العدل البلجيكي كوين غينس الاربعاء بتأخر محاولة توقيف صلاح عبد السلام وهو متهم رئيسي في اعتداءات باريس, لعدة ساعات بسبب قانون بلجيكي يحظر التفتيش ليلا.

وقال في تصريح للتلفزيون البلجيكي العام ار تي بي اف “ابلغتنا اجهزتنا انه من غير المستبعد ان يكون في المكان, وان الساعات التي لا يمكننا اجراء تفتيش فيها اي بين التاسعة مساء والخامسة صباحا, لم تساعدنا في العثور على صلاح عبد السلام في تلك الفترة”.

بيد ان الوزير اضاف “هذا كل ما يمكنني قوله ولا يمكنني ان اؤكد (..) انه كان هناك”, في حين قالت وسائل اعلام بلجيكية الاربعاء ان هذا القانون جعل الاجهزة تفشل في القبض على عبد السلام.

وغداة اعتداءات باريس اعلنت الحكومة البلجيكية عن 18 اجراء لتعزيز مكافحة الارهاب بينها الغاء تعليق عمليات التفتيش بين التاسعة مساء والخامسة صباحا في ملفات الارهاب. الا ان هذه الاجراءات لا تدخل حيز التنفيذ سوى في بداية 2016.

ونفذت قوات الامن البلجيكية الاحد في الخامس عشر من تشرين الثاني/نوفمبر اي بعد يومين من اعتداءات باريس, عملية واسعة النطاق خصوصا في حي مولنبيك الذي استخدمه عدد من افراد الخلية الجهادية موقع التقاء.

وصباح يوم 16 تشرين الثاني/نوفمبر فتشت قوات الامن احد المنازل في شارع ديلونوي بحي مولنبيك في محاولة للقبض على عبد السلام, بلا نتيجة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.