كارثة: حافلة البث التلفزي لوكالة”لاماب” تبحث عمن يشغلها


أخر تحديث : السبت 19 نوفمبر 2016 - 11:03 صباحًا
كارثة: حافلة البث التلفزي لوكالة”لاماب” تبحث عمن يشغلها

ظلت حافلة البث التلفزي التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء مركونة بأحد فضاءات مؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ بمراكش بعدما لم تطلب أي جهة تشغيلها أو كراءها، و بعدما فشلت الجهود التي بذلتها إدارة الوكالة بهدف تشغيلها و لو بأقل الأسعار لإنقاذ ما تبقى مما يعتبره البعض ماء الوجه.
وتعيد هذه الحادثة قضية اقتناء تجهيزات صوتية و مرئية جد متطورة و بالملايين بدعوى دخول الوكالة عهدا جديدا في الإنتاج و العمل ، و تم ذلك بمزاجية و لخدمة أهداف أخرى دون أي دراسة جدوى، وها هي الملايين قد صرفت فيما لم ينفع الوكالة و لا البلاد بقدر ما قد يكون نفع جهة معينة في أمور أخرى
عن العلم

كلمات دليلية

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.