كلميم: توقيف ثلاثة أشخاص آخرين ضمن أفراد عصابة إجرامية متورطة في قضية احتجاز شخص والمطالبة بفدية


أخر تحديث : الجمعة 29 يوليو 2016 - 1:30 مساءً
كلميم: توقيف ثلاثة أشخاص آخرين ضمن أفراد عصابة إجرامية متورطة في قضية احتجاز شخص والمطالبة بفدية

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بكلميم، في اليومين الأخيرين، من توقيف ثلاثة أشخاص آخرين ضمن أفراد عصابة إجرامية متخصصة في السرقة الموصوفة، قاموا مؤخرا على مستوى الواحة الرياضية بالمدينة باعتراض سبيل شخص وتعريضه لمحاولة السرقة بالعنف والاحتجاز والمطالبة بفدية.

وأوضح مصدر أمني أن توقيف هؤلاء الأشخاص الثلاثة، وهم من ذوي السوابق القضائية العديدة، ويبلغون من العمر على التوالي 24 و19 و18 سنة، جاء بعد عمليات تمشيطية واسعة، خاصة على مستوى حي الفيلة والواحة الرياضية ليصل عدد الموقوفين المتورطين في هذه القضية إلى خمسة أشخاص، في وقت تتواصل فيه الأبحاث لتوقيف متورطين آخرين.

وكانت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن قد تمكنت يوم 13 يوليوز الجاري من توقيف شخصين يبلغان من العمر على التوالي 22 و23 سنة، قاما رفقة مساهمين آخرين، باعتراض سبيل شخص وتعريضه لمحاولة السرقة بالعنف في الساعات الأولى من صباح ذات اليوم قبل أن يربطوا الاتصال بعائلته ومطالبتها بفدية مالية قدرها أربعة آلاف درهم.

وقد تم نقل الضحية إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية بعد إصابته بجروح.

ومكنت التحريات الميدانية التي باشرتها مصالح الأمن من توقيف المشتبه فيهما مباشرة بعد الحادث، وهما من ذوي السوابق القضائية العديدة كما تم تشخيص هوية باقي المساهمين ونشر مذكرة بحث في حقهم.

وقد تم وضع اثنان من هؤلاء الأظناء تم توقيفهما أمس الخميس، تحت تدبير الحراسة النظرية لاستكمال إجراءات البحث.، فيما أحيل باقي الأظناء أحدهما (24 سنة) اعتقل أول أمس الأربعاء، على العدالة من أجل “السرقة الموصوفة والاختطاف والاحتجاز والضرب والجرح الخطيرين بواسطة السلاح الأبيض”.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.