للجنة الجامعية وضعت مسؤولي أولمبيك خريبكة في مأزق عندما رفضت ملعب وادي زم “لوصيكا” يستقبل إتحاد أيت ملول بالملعب بالبلدي بتادلة


أخر تحديث : الجمعة 28 أغسطس 2015 - 1:54 مساءً
للجنة الجامعية وضعت مسؤولي أولمبيك خريبكة في مأزق عندما رفضت ملعب وادي زم   “لوصيكا” يستقبل إتحاد أيت ملول بالملعب بالبلدي بتادلة

عاش مسؤولو فريق أولمبيك خريبكة لكرة القدم، يوما عصيبا، طيلة أول أمس (الأربعاء)، عندما رفضت اللجنة الرباعية الجامعية، والتي تشكلت من ممثلي الجامعة، والتحكيم، والبنيات التحتية، والشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية، استقبال إتحاد أيت ملول، عن إياب دور سدس عشر نهاية كأس العرش، بالملعب البلدي بوادي زم، بعدما حددت في تقريرها نقاط الضعف، وسلبيات الفضاء، الذي اعتبر بأنه لا يصلح في الوقت الراهن لخوض مباراة رسمية تخص المنافسة الفضية، وهو ما أربك حسابات المكتب المسير الذي انطلقت معاناته الحقيقية في إيجاد ملعب قار يحتضن المواعيد المقبلة، خاصة أنه سيضطر للغياب عن مركب الفوسفاط، طيلة الشطر الأول من الموسم الحالي.

وبعد جهد جهيد، سيستقبل أولمبيك خريبكة، إتحاد أيت ملول، رسميا، على الأرضية الاصطناعية للملعب البلدي والرياضي بتادلة، انطلاقا من الساعة الخامسة من عصر يومه (الجمعة)، حيث بذلت إدارة “لوصيكا” مجهودات كبيرة مع مسؤولي شباب القصبة، أسفرت عن تلقي الضوء الأخضر للاستفادة من الاستقبال بعيدا عن خريبكة بثمانين كيلومترا، علما أن باشا المدينة، إلى جانب السلطات الأمنية المحلية، رفضت المقترح في الوهلة الأولى، قبل أن تسفر التدخلات والاتصالات المكثفة عن قبول الطلب، بدعوى أنها تخشى من تدفق أفواج مهمة من الجمهور سواء من عاصمة الفوسفاط، أو منطقة سوس، مما يحرجهم في التصدي لأي مشاكل أو اصطدامات جانبية.
وسبق لأولمبيك خريبكة، أن استقبل لأول وآخر مرة على أرضية الملعب البلدي والرياضي بتادلة، وتحديدا يوم (السبت) تاسع مارس 2013، عن الجولة 20 من النسخة الثانية للبطولة الوطنية الاحترافية، بقيادة المدرب فؤاد الصحابي، وتغلب على الفتح الرياضي، بهدفي أسامة المزكوري، (د09)، وسعيد كرادة، (د28)، مقابل واحد ناله مراد باتنا، (د17)، مع طرد مروان سعدان، في آخر الأنفاس، وسبب “الاغتراب” ناتج عن رداءة أرضية مركب الفوسفاط، في تلك الفترة، حيث تأثرت من تهاطل الأمطار الغزيرة، وظهور حفر متعددة أعاقت السير العادي للممارسة، علما أنه لا زال ينتظر تعشيبه من طرف الشركة الفرنسية، التي تأخرت كثيرا عن الموعد المحدد لهذه العملية.

يشار إلى أن المدرب التونسي أحمد العجلاني، أبدى تخوفا كبيرا من غياب ملعب قار، وصالح لاحتضان مباريات “لوصيكا”، في كأس العرش، والنسخة الخامسة من البطولة الوطنية الاحترافية، لأن الأرضية الاصطناعية بتادلة، لا ولن تخدم مصالح عناصره التي تتوفر على مؤهلات تقنية، وفنية محترمة، مما يؤثر على تحقيقها لنتائج جيدة، في مستهل موسم استثنائي، علما أنه طالب بتحويل فضاء الاستقبال إما إلى ملعب مراكش الكبير، أو “أدرار” بأكادير.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.