“لوصيكا” للريكبي يفوز بدوري مولاي الحسن للفئات الصغرى بالرباط


أخر تحديث : الثلاثاء 5 مايو 2015 - 11:43 صباحًا
“لوصيكا” للريكبي يفوز بدوري مولاي الحسن للفئات الصغرى بالرباط

توج أولمبيك خريبكة للريكبي، بالدوري الربيعي لولي العهد مولاي الحسن للفئات الصغرى، في نسخته 12، والذي نظم من طرف نادي الفتح الرياضي، ونهضة التقدم الرياضية، تحت إشراف الجامعة المعنية، بملعب هيلتون بالرباط، بمشاركة 15 ناديا، وبحضور 500 ممارس، بعد تغلبه في المباراة النهائية على أمجاد بنمسيك سيدي عثمان، بخمسة لصفر، كما تجاوز في الأدوار الإقصائية، النادي القنيطري، بثلاثين دون مقابل، وشباب عين عودة، ونسور البيضاء، على التوالي، بخمسة لصفر، وبضعف الحصة على نادي تنغير، بقيادة الطاقم التقني المشكل من صلاح متنان، حميد لمخنتر، حسن حربي، ونور الدين الدهمي.

     وانتعش ريكبي “لوصيكا” هذا الموسم، حيث احتل الصغار المرتبة الثالثة، وتمركز الفتيان في الصف الخامس على الصعيد الوطني، وهي المواعيد التي أقيمت بوجدة، علما أن العديد من الأندية الوطنية تعاني كثيرا من خوض جل التظاهرات والمنافسات بعاصمة الشرق، التي تبعد عنها بمسافات جد طويلة، في غياب مبدأ تكافؤ الفرص، لأنه بكل بساطة يتم تقريب المسافة من مسقط رأس رئيس الجامعة، الطاهر بوجوالة، على غرار الجموع العامة والاجتماعات التي تعقد هناك، مما أجج الوضع، وزاد من معاناة الممارسين والمدربين والإداريين.

     وأكد بوشعيب الطيب، رئيس أولمبيك خريبكة للريكبي، أن التتويج بلقب الفئات الصغرى، كان مستحقا بحكم العمل القاعدي الذي ينهجه الطاقم التقني طيلة السنوات الماضية، بقيادة أطر مختصة، بدليل أن المجموعة قدمت مستويات جيدة، وتخطت كل الأدوار بنتائج إيجابية أي الفوز في خمس مباريات، رغم أن الدوري الربيعي أقيم خارج القواعد، وتحديدا بالعاصمة الرباط.

   وأضاف الطيب، في معرض حديثه، أن سياسة المكتب المسير تتجلى في توسيع قاعدة الممارسين، وضمان بنيات تحتية ملائمة، خاصة ملعب الاحتضان، وأيضا التألق في مختلف المنافسات المحلية والجهوية والوطنية، بحثا عن إعادة التوهج للنادي الذي كان متألقا خلال ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، خاصة في فئة الكبار التي تمارس حاليا في القسم الوطني الأول للريكبي.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.