مارشان: “نهضة بركان مطالب بالتحرر من ضغط المراتب الأولى والتعادل بأكادير مقبول نسبيا”


أخر تحديث : الأحد 20 مارس 2016 - 9:09 صباحًا
مارشان: “نهضة بركان مطالب بالتحرر من ضغط المراتب الأولى والتعادل بأكادير مقبول نسبيا”

عبد العزيز خمال

انزعج المدرب الفرنسي بيرتران مارشان، من التعادل الذي حققه فريق نهضة بركان لكرة القدم، أمام حسنية أكادير، في افتتاح الجولة الحادية والعشرين من البطولة الوطنية الاحترافية، والتي أقيمت يوم (الجمعة) الماضي، بملعب “أدرار” سوس، لأنه كان يطمح للعودة بالفوز الرابع على التوالي، وتقليص الفارق عن المتزعم الوداد البيضاوي، والوصيف الفتح الرياضي، والحفاظ على الخط التصاعدي للمجموعة التي تؤمن بكامل حظوظها لإنهاء الموسم الجاري على الأقل في المرتبة الثالثة، وبرصيد مرتفع من النقاط، تمهيدا لثاني مشاركة في تاريخ ممثل الشرق في كأس الاتحاد الإتحاد الإفريقي.
وأضاف مارشان، بأن عناصر نهضة بركان كانت غائبة تماما خلال الجولة الأولى بأكادير، وفضلت الانكماش بشكل غير مفهوم للوراء، مما ساهم في تلقي العديد من المحاولات التي قام بها بديع أووك، لكنها وجدت الحارس المتألق عبد العالي المحمدي، والذي حافظ على نظافة شباكه للمباراة الثالثة على التوالي، ليستحق تمثيل حراس مرمى البطولة الوطنية الاحترافية، في صفوف المنتخب المغربي، بقيادة الناخب الفرنسي هيرفي رونار، لكن خلال الفصل الثاني من التباري، كان بإمكان شيباني تراوري، وحمدي لعشير، والعربي الناجي، وروي كونتوت، أن يباغثوا هشام لمجهد، لولا التسرع، وعدم التعامل بذكاء مع الكرات المتاحة، ليخيم التعادل على المواجهة، في انتظار التعويض أمام إتحاد طنجة.
وطالب مارشان، لاعبي نهضة بركان، بالتحرر من ضغط المراتب المتقدمة في سبورة ترتيب البطولة الوطنية الاحترافية، والتفكير في أنجع السبل للظفر بالنقاط الثلاث خلال الدورات العشر المتبقية، سواء داخل أو خارج الملعب البلدي، رغم قوة المنافسين الذين أصبحوا يعدون العدة لتجاوز صاحب المركز الثالث، وألح على استحضار الهدوء والتركيز للسير قدما نحو تحقيق إنجاز غير مسبوق في تاريخ الفريق البرتقالي، وبقيادة عناصر متحمسة، وجمهور متعطش يواصل الدعم والمساندة لتحقيق الأهداف المسطرة، علما أن عملا كبيرا لا زال ينتظره للمساهمة في تألق خط الهجوم المكتفي بإحراز سبعة عشر هدفا طيلة عشرين دورة، لكنه أشاد بقوة الدفاع الأحسن بعد الوداد البيضاوي، وفي شباك عبد العالي المحمدي، 12 هدفا، بقيادة محمد عزيز، عمر كوناطي، وأنس النية.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.