ما ذا يقع بالجزائر..مقتل 14 عسكريا يوم العيد


أخر تحديث : الأحد 19 يوليو 2015 - 10:13 صباحًا
ما ذا يقع بالجزائر..مقتل 14 عسكريا يوم العيد

اكدت وزراة الدفاع الجزائرية في بيان الاحد مقتل تسعة من جنود الجيش وجرح اثنين اخرين “بعد تعرضهم لاطلاق نار”بولاية عين الدفلى على بعد 150 كيلومتر جنوب غرب العاصمة الجزائرية.

وقال بيان وزارة الدفاع الذي نشرته على موقعها الالكتروني انه خلال “عملية بحث وتمشيط بمنطقة جبل اللوح بسوق العطاف بولاية عين الدفلى (…) تعرضت مفرزة للجيش الوطني الشعبي لإطلاق نار من طرف مجموعة إرهابية”, موضحا انه “استشهد تسعة عسكريين وجرح اثنان Bخران”.

وقالت ان هذه الحادثة وقعت “يوم 17 جويلية (تموز) 2015 عند الساعة السابعة مساء ( 18,00 تغ) “.

وكان تنظيم القاعدة تحدث السبت في بيان نشرته مواقع جهادية ولا يمكن التحقق منه تبنى فيه مقتل 14 جنديا.

وقال التنظيم ان عناصره “تمكنوا في مساء يوم العيد من قتل 14 عسكريا اثر كمين نصبوه لمجموعة من عساكر” الجيش الجزائري, مؤكدا ان المهاجمين غنموا اسلحة وذخائر وانسحبوا سالمين.

واضاف بيان وزارة الدفاع انه “وفور وقوع هذه الجريمة, تم تطويق المنطقة ومباشرة عملية تمشيط واسعة ومطاردة هؤلاء المجرمين واكتشاف مخابئهم وتدميرهم”.


اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.