حرب البلاغات بين وزارة التربية الوطنية ومدرسي الفلسفة

اندلاع “حرب” البلاغات بين وزارة التربية الوطنية ومدرسي الفلسفة. أكد مدرسو الفلسفة، في بيان صادر عن جمعيتهم، أن قرار الوزارة الصادر بتاريخ 6 دجنبر 2017، والذي صدر بالجريدة الرسمية، أقصى مادة الفلسفة تدريسا وامتحانا من مستويات الأولى والثانية بكالوريا بالشعب والمسالك المهنية. واعتبرت الجمعية المغربية لمدرسي الفلسفة قرار الوزارة يتناقض مع القرار، الذي اعتمدته في مرجعها القانوني منذ أكتوبر 2006، والذي يشرع تدريس وتقويم الفلسفة ووضعها الاعتباري كمادة إشهادية وطنية معممة على جميع شعب ومسالك البكالوريا المغربية. وقال مدرسو الفلسفة إن قرار الوزارة يؤشر على تراجع غير مؤسس قانونيا وتربويا، كما أنه لا يحقق تكافؤ الفرص بين تلاميذ جميع المسالك.
صحف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*