المحامي كروط: تم الحكم على الزفزافي، ب 20 سنة سجنا نافذا، رغم انه كان متابعا بتهم ثقيلة تصل عقوبتها إلى الإعدام أو السجن المؤبد.

قال المحامي محمد الحسيني كروط، محامي الطرف المدني في قضية أحداث الحسيمة، إن الأحكام التي صدرت في حق المعتقلين 53 ليلة الثلاثاء، كانت في مجملها أحكاما مخففة، بالنظر إلى تعدد الجرائم والجنح المتابع على إثرها هؤلاء المعتقلون من طرف النيابة العامة، مؤكدا أن المحكمة مثلا ارتأت الحكم على ناصر الزفزافي، ب 20 سنة سجنا نافذا، رغم انه كان متابعا بتهم ثقيلة تصل عقوبتها إلى الإعدام أو السجن المؤبد.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*