الجمعية المغربية لمربيي الدواجن تخوض اضرابا احتجاجا على تراجع الاسعار

أفاد بلاغ صادر عن الجمعية المغربية لمربيي الدواجن، على خلفية اجتماع مجلسها الوطني يوم 29 شتنبر 2018 بحد السوالم باقليم الدار البيضاء، أن الأوضاع الراهنة التي يعيشها القطاع على اثر الخسائر الفادحة التي حلت به في الآونة الأخيرة، عصيبة دفعت بالعديد من مربيي الدواجن لإعلان التوقف الاضطراري والإفلاس.
مضيفا أن 7 دراهم للكيلوغرام – مع العلم أن التكلة تفوق10 دراهم- يعد انهيارا غير مسبوق لأثمنة البيع في الضيعات. وبعد وقوف المجلس الوطني للجمعية المغربية لمربيي الدواجن على هذه الأوضاع المتأزمة، قرر خوض وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الفلاحة باعتبارها الوصية على القطاع، يوم الخميس على الساعة العاشرة صباحا.
و يتوخى مربوا الدواجن في المغرب، إلزام المحاضن ببيع الفلوس للضيعات المرخصة، بحكم المنتوج اذا خرج منها يصبح غير صالح، في حالة عدم تطبيق قانون 99/49 الملزم ببيع الفلوس للضيعات المرخصة فقط. ووفق شروط صحية معينة. لكن في أغلب الحالات يتم بيعه خارج المنظومة المتعارف عليها. وخارج القانون في ظل فشل المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، في القيام بواجبه المنوط به.
وأضح البلاغ ذاته أنه في حالة عدم الاستجابة للمطالب المطروحة للوزارة من أجل التدخل اللازم لدفع المسؤولين المباشرين على الأزمة لإجراء التصحيحات التوازنية والهيكلية اللازمة لتجاوزها وضمان عدم تكرارها. سيواصل المجلس الاحتجاج أمام مقر الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن، لكونها تضم جميع الشركاء في القطاع (شركات أعلاف و محاضن). وقد يلجؤوا لوزارة الداخلية والبرلمان في ظل إصرار تعامل وزارة الفلاحة مع الفيدرالية البيمهنية للقطاع فقط.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*