الدروس الحديثية لإذاعة محمد السادس للقرآن الكريم… تجسيد لحماية مؤسسة إمارة المؤمنين للدين الإسلامي والدفاع عنه

قال وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق، إن برنامج الدروس الحديثية لإذاعة محمد السادس للقرآن الكريم، الذي أشرف أمير المؤمنين الملك محمد السادس، على إطلاقه اليوم الجمعة، بمقر الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، يجسد بجلاء حرص مؤسسة إمارة المؤمنين على حماية الدين الإسلامي والدفاع عنه.
وأضاف التوفيق في تصريح صحفي بهذه المناسبة، أن هذه المبادرة الملكية السامية تأتي من باب حماية الدين المنوطة بإمارة المؤمنين، لتدارك العبث بالحديث الشريف، الذي يعد الأصل الثاني بعد القرآن الكريم للشريعة المحمدية أحكاما وأخلاقا.
وأبرز أن الوسائل التكنولوجية تسهل الإتصال بشكل يسمح للبعض باستغلالها في الترويج لأحاديث نبوية مكذوبة ومرفوضة، وأن المتلقي لا يميز بين هذه الأحاديث ولا يعرف مصدرها، مشيرا في هذا الصدد إلى أن برنامج الدروس الحديثية لإذاعة محمد السادس للقرآن الكريم، سيعمل على تمرين الناس على التمييز بين درجات صحة الحديث الشريف وكذا بين الصحيح والضعيف والمكذوب، من خلال دروس تمهيدية تضعهم في صلب قضية الحديث النبوي عبر التاريخ.
يذكر أن هذا البرنامج الذي يأتي تنفيذا للتعليمات والتوجيهات الملكية السامية، سيبث دروسا يشرف على إعدادها كل من المجلس العلمي الأعلى وجامعة القرويين (دار الحديث الحسنية)، بينما ستسهر قناة محمد السادس للقرآن الكريم (السادسة) وإذاعة محمد السادس للقرآن الكريم على الإعداد التقني والبث.
كما سيتم بث هذه الدروس الحديثية بشكل متزامن على شاشة قناة محمد السادس للقرآن الكريم (السادسة) وإذاعة محمد السادس للقرآن الكريم، وشبكة الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي. وستتم برمجة الدروس بصنفيها (تفاعلية وغير تفاعلية) بوتيرة درس واحد من كل صنف كل أسبوع خلال ساعات ارتفاع نسبة المشاهدة، بينما سيعاد بث كل درس مرتين في الأسبوع.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*