مكتب الخليع مرر صفقة لشركة فرنسية من أجل إنجاز موقع “الأونيسيف” بالملايين ولكن هل تستحقها ؟

يبدو أن الصفقة التي مررها المكتب الوطني للسكك الحديدية للشركة الفرنسية “سمايل” من أجل إعداد الموقع الرسمي ل”أونيسيف.ما” و المواقع التابعة لمكتب الخليع كانت صفقة فاشلة بكل المقاييس .
نقرات لموقع “أونيسيف” من قبل المغاربة الراغبين في السفر عبر “التيجيفي” مجانا جعله فاقدا للإتصال , الأمر الذي يدفعنا للتساؤل حول ما إذا كانت الصفقة الممرة للشركة الفرنسية تستحق فعلا الملايين الذين دفعت لها ؟ .
في السياق ذاته سجل العديد من المغاربة الذين أرادو الإستفادة من الرحلات المجانية تعليقات ساخطة على الصفحة الرسمية للمكتب الوطني للسكك الحديدية على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*