الأمير هاري وعقيلته يقومان بزيارة لمؤسسات تعليمية بمنطقة أسني الحوز

قام دوق “ساسكس” الأمير هاري وعقيلته دوقة “ساسكس” الأميرة ميغان ماركل، اليوم الأحد، بزيارة لمؤسسات تابعة لجمعية “التعليم للجميع” والثانوية التأهيلية الأطلس الكبير بالجماعة الترابية أسني بإقليم الحوز.

وهكذا ، زار دوق ودوقة “ساسكس”، اللذين يقومان حاليا بزيارة للمملكة ، “دار أسني 3” التي تشرف على تسييرها جمعية “التعليم للجميع”، وتستقبل فتيات تتراوح أعمارهن ما بين 12 و18 سنة حيث توفر لهن السكن والتغذية والدعم المدرسي بهدف مساعدتهن على مواصلة مشوارهن الدراسي.

ولدى ولوجهما لهذه المؤسسة التي تم تشييدها بهدف المساهمة في محاربة الهدر المدرسي في صفوف الفتيات القرويات، استقبل الثنائي الملكي من لدن الفتيات نزيلات هذه الدار بالزغاريد والأهازيج الشعبية قبل أن تتم دعوة الأميرة لحفل نقش بالحناء على الطريقة المغربية وذلك بحضور، على الخصوص، سفير بريطانيا بالمغرب طوماس رايلي، ووالي جهة مراكش آسفي عامل عمالة مراكش السيد كريم قسي لحلو، ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش آسفي السيد أحمد كريمي.

إثر ذلك، قام دوق ودوقة “ساسكس” بجولة عبر بعض مرافق هذه المؤسسة حيث قدمت لهما شروحات حول مهام والطاقة الاستيعابية لهذه المؤسسة، قبل أن يدخلا في حوار ودي مع التلميذات داخل المكتبة وقاعة الاعلاميات ومرقد الفتيات.

وفي أعقاب هذه الزيارة التقطت للأمير هاري وعقيلته الأميرة ميغان صورة تذكارية مع الفتيات نزيلات “دار أسني 3”.

كما قام الثنائي الملكي بزيارة للثانوية التأهيلية الأطلس الكبير حظيا خلالها باستقبال حار من لدن المسؤولين والتلاميذ بهذه المؤسسة التعليمية، قبل أن يلتقيا بعدد من التلاميذ وأعضاء هيئة التدريس الذين اغتنموا هذه الفرصة للتعبير عن الترحيب بالأمير هاري وعقيلته الأميرة ميغان متمنين لهما مقاما طيبا بالمملكة.

إثر ذلك، تابع دوق ودوقة “ساسكس” مباراة في كرة القدم جمعت بين فريقين مكونين من تلاميذ وتلميذات، تلاها إلقاء كلمة مقتضبة من قبل سفير بريطانيا بالمغرب عبر فيها عن سعادته بزيارة جماعة أسني، معربا عن شكره الخالص وامتنانه العميق لصاحب الجلالة الملك محمد السادس على كرم الضيافة وحفاوة الاستقبال اللذين حظي بهما الأمير هاري وعقيلته الأميرة ميغان.

وأعلن الدبلوماسي البريطاني، بنفس المناسبة، عن تقديم هبة لفائدة الثانوية التأهيلية الأطلس الكبير عبارة عن تجهيزات رياضية، قبل أن تلتقط للأمير هاري وعقيلته الأميرة ميغان صورة تذكارية مع لاعبي ولاعبات الفريقين.

وفي الختام، قام الثنائي الملكي بزيارة ل”دار أسني 1″ المؤسسة الأولى التي تم تشييدها من قبل جمعية “التعليم للجميع” حيث التقيا بمؤسس هذه الجمعية مايكل ماك هوغو.

وبهذه المناسبة، تم توشيح مايكل ماك هوغو من قبل الأمير هاري بوسام “الامبراطورية البريطانية برتبة عضو ” اعترافا بالمجهودات التي يبذلها في سبيل النهوض بمبدأ المساواة بين الجنسين في مجال التعليم بالمغرب.

ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*