استفادة 50 من الشباب بمناطق مختلفة من مشروع (نحن نقرر)

السياسي :الرباط /متابعة.

تمكنت جمعية البدائل للتربية والتنمية الإجتماعية بمدينة تيفلت من انهاء واختتام المرحلة الثانية من مشروع “نحن نقرر”.
بحيث استطاعت الجمعية من استضافة بفضاء Alpha Co -working في الفترة مابين 19 و 21 أبريل 2019 و من 3 إلى 5 ماي 2019، فوجين من المتدربين كل فوج يضم 25 شاب وشابة بمجموع 50 مشارك ومشاركة تتراوح أعمارهم مابين 18 و 35 سنة يمثلون 5 مناطق مغربية وهي: خنيفرة، والماس، الرماني، الخميسات، وتيفلت.
و اوضح ابراهيم البلبال رئيس جمعية البداءل المنظمة لهذا المشروع في تصريح خص به موقع (السياسي )، كون فعاليات الدورات التكوينية عرفت افتتاحا رسميا باستقبال وتسجيل المشاركين.مشيرا كون الورشات التكوينية التي امتدت لستة أيام، انطلقت بتنفيد ورشة حول (أليات القيادة وإدارة الفريق) التي أطرها المدرب سفيان السعودي .في حين تطرقت الورشات للمحاور التالية:
أساسيات القيادة، تقنيات حل النزاعات، تقنيات الإنصات والتواصل الفعال، ومحاكاة لمهارات التواصل مع صناع القرار.
كما ركزت الدورات التكوينية التي أطرها المدرب الدولي حسن أشرواو على موضوع ( الترافع و أليات كتابة ورقات السياسات )، حسب ذات المتحدث. الذي أكد على أن محاور الورشة جاءت على الشكل التالي: مبادئ الديمقراطية التشاركية، قواعد وأليات الترافع، منهجية وخطوات إعداد أوراق السياسات،قواعد وعناصر أوراق السياسات، وتقنيات البحث الميداني.كما إشتغل المدرب في التدريب التطبيقي في إطار مجموعات عمل مقسمة حسب كل منطقة على حدى، اشتغل فيها المشاركون على مسودات ورقات سياسات تهم المشاكل المحلية التي تعاني منها مناطقهم.
بحيث تطرقت كل المجموعات إلى مشاكل تعاني منها المناطق المستهدفة منها مشاكل متعلقة بالتعليم، والصحة، والتشغيل، والولوجيات لدوي الإعاقة، والبيئة.
وركز كل المشاركين على تقديم توصيات لمعالجة المشاكل التي قاموا بطرحها، في انتظار استكمال الورقات النهائية وتقديمها لصناع القرار المحليين في المرحلة الثالثة من المشروع التي ستنظم فيها لقاءات بين الشباب المشاركين وصناع القرار بمناطقهم من أجل الترافع وتحقيق التغيير الإيجابي الذي يهدف إليه المشروع والمشاركون والمنظمون في ذات الحين.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*