الوزيرة الحقاوي… “وزيرة آخر ساعة” الماسكة بكرسي الوزارة لعشر سنوات

رغم أنها أعلنت عن تنظيم ندوة صحفية مساء يوم الثلاثاء بأحد افخم فنادق الرباط لتقديم حصيلتها او “حصلتها”الا ان وزيرة الأسرة والتضامن والمرأة لم تحترم حتى ضيوفها والمدعوين والصحفيين…
وتأخرت الحقاوي عن ندوتها لازيد من ساعة وهو ما أثار استغراب وسخط الحاضرين في عدم التزام الوزيرة بضبط ساعتها ام ان عندها “الأمر زايد ناقص”لوزيرة تربعت على كرسي وزارة المرأة والأسرة لعشر سنوات بدون نتيجة ولا بصمة تركتها للنهوض باوضاع النساء القرويات والعاملات والمعاقين ومحاربة الهشاشة……
الحقاوي الماسكة عن الكلام والمتشبثة بكرسي وزارتها بشارع ابن سينا بالرباط حولت وزارتها الى برامج كوبي كولي بلا طعم ولا حياة لواقع اجتماعي لفئات عريضة تعاني الاقصاء والتهميش وانتشار الظواهر الاجتماعية من فقر؛ حاجة. اقصاء.تشرد.دعارة.تسول…..في غياب استراتيجيات واضحة الافق….وتقدم حصلتها الفاشلة…

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*