مستشفى الولادة السويسي بالرباط ينفي نفيا قاطعا الوقائع المتداولة في شريط فيديو منسوب لسيدة مجهولة الهوية

نفت إدارة مستشفى الولادة السويسي بالرباط نفيا قاطعا ما تضمنه شريط فيديو نشرته وسائل إعلام من “وقائع غريبة” تقول سيدة مجهولة الهوية إنها تعرضت لها بالمستشفى.

وسجلت إدارة المستشفى، في بلاغ لها، إنها تفاجأت بهذا الشريط الذي كان قد سبق تداوله من قبل والذي لا يتضمن أية معطيات حول اسم هذه السيدة أو وثائق تثبت مرورها بهدا المستشفى.

وأضافت إدارة المستشفى أنه بالرغم من غياب هذه المعطيات، فقد تم تشكيل لجنة للبحث في الموضوع، حيث تبين لها أنه لا توجد أية شكاية وجهت بهذه الوقائع لا إلى رئيسة مصلحة المستعجلات ولا إلى رئيسة مصلحة العلاجات التمريضية ولا إلى وحدة استقبال الشكايات أو إلى إدارة المستشفى.

ووفق المصدر نفسه، فإنه لم يعثر على أثر لأية حالة في السجل الخاص بالولادات المتعددة الذي تمسكه قاعة الولادة. كما أنه لم يتم العثور، حسب البلاغ، على معطيات تؤكد ادعاءات صاحبة الشريط في مستودع الأموات التابع لمستشفى الأطفال.

وأشارت إدارة المستشفى إلى انها ستواصل أداء خدماتها المتميزة لساكنة جهة الرباط سلا قنيطرة حيث انها تعرف 18000 ولادة واكثر من 5000قيصرية بالإضافة إلى استقبال الحالات المستعصية بقسم الإنعاش الذي قسم مرجعي على الصعيد الوطني.ولن يثنيها عن بذل جهودها اي تشويش على العمل النبيل والإنساني الذي تضطلع به كل الأطر الصحية بالمستشفى من أساتذة و اطباء وقابلات وإداريين في أجواء يطبعها احترام حقوق الإنسان واخلاقيات الخدمة الصحية.

وأكدت إدارة المستشفى أن أي عمل يمكن أن يقع تحت طائلة القانون الجنائي “لا يمكن تزكيته من طرفنا”، مشددة على أنها تحتفظ بحقها في “ردع كل من يسيء لسمعة المؤسسة بكل الوسائل التي يكفلها القانون”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*