حركة قادمون وقادرون تؤسس أول فرع لها بالدار البيضاء

بعد تأسيس العديد من اللجان التحضيرية على صعيد عمالات الدار البيضاء، شهدت دار الشباب البرنوصي سيدي مومن الجمعة 17 نونبر 2017، تأسيس حركة قادمون وقادرون بحضور 250 ناشطة وناشط، اتوا من كل تخوم هذا الاقليم الذي يشكو الاستبعاد الاجتماعي والهشاشة وضعف البنيات التحتية.
التأسيس أشرف عليه المريزق المصطفى، مؤسس ذات الحركة، والذي ركز في مداخلته بالمناسبة على دور الحركات الاجتماعية النابعة من قلب الشعب في لعب دور الوساطة بين الفاعلين الاساسيين في المجتمع، كما نبه الحضور لعدم صباغة قادمون وقادرون باي لون سياسي، معتبرا ان الهدف هو النضال من اجل مغرب الغد بمقاربات موضوعية واكاديمية من اجل تمكين الاطر والكفاءات والنشطاء، نساء وشبابا،  من القدرة على الترافع في كل المحافل الاقليمية والجهوية والوطنية والدولية على الحقوق الأساسية للناس، والتي من دونها لا مكن الحديث  عن الكرامة، وعلى رأسها الحق في الثروة الوطنية ودمقرطة السلط والعدالة المجالية والحقوق الاجتماعية.
وتفاعلا مع اسئلة الحاضرين، اوضح المريزق ان حب الوطن يجب ان يكون من جانبين وليس من جانب واحد.
وبعد المصادقة على القانون الاساسي، تم الاعلان عن تأسيس ” البرنوصي سيدي مومن المستقبل” وانتخاب الشرقاوي ادار رئيسا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*