الملك محمد السادس يعزي ويواسي أسر ضحايا حادث التدافع بجماعة بولعلام باقليم الصويرة

– بعث  الملك محمد السادس، برقيات تعازي ومواساة إلى أسر ضحايا حادث التدافع بجماعة بولعلام باقليم الصويرة.

وأعرب جلالة الملك، بهذه المناسبة، لأفراد أسر الضحايا، عن مشاعر تأثره البالغ ومواساته الصادقة لهم في هذا الرزء الفادح الذي لا راد لقضاء الله فيه، سائلا جلالته الله العلي القدير أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته وغفرانه، وبأن يعوض ذويهم عن فقدانهم جميل الصبر وحسن العزاء.

تجدر الإشارة إلى أن 15 شخصا لقوا مصرعهم، يوم الأحد الماضي، وأصيب خمسة آخرون بإصابات متفاوتة الخطورة، في حادث تدافع وقع خلال عملية توزيع مساعدات غذائية نظمتها إحدى الجمعيات المحلية بالسوق الأسبوعي لجماعة سيدي بولعلام بإقليم الصويرة.

وعلى إثر هذا الحادث، أصدر صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، تعليماته السامية إلى السلطات المختصة لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة من أجل تقديم الدعم والمساعدة الضروريين لعائلات الضحايا وللمصابين، كما قرر جلالته مشاطرة منه لأسر الضحايا آلامها في هذا المصاب الجلل، التكفل شخصيا بلوازم دفن الضحايا ومآتم عزائهم وبتكاليف علاج المصابين.

ومع

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*