أوجار : المغرب يتجه إلى إلغاء عقوبة الإعدام

سياسي ــ هشام الفرجي

قال محمد أوجار، وزير العدل، إن عقوبة الإعدام في المغرب انخفضت إلى 95 حالة فقط إلى حدود اليوم، بفضل دينامية إصلاح القضاء المغربي.

وأوضح أوجار في كلمة له خلال الملتقى الدولي العاشر لوزراء العدل، بروما، المنظم حول موضوع “من أجل عالم بدون عقوبة الإعدام” أن ما يعكس بوضوح هذا الاتجاه هو انخفاض أحكام هذه العقوبة، الذي ترجع خلال السنوات الأخيرة، بينما تم الطعن في بعضها أو نقضها، مذكرا أن تنفيذ أحكام الإعدام لم ينفذ منذ غشت 1993.

واعتبر اوجار أن الدينامية التي يشهدها المغرب للمضي بشكل تدريجي نحو إلغاء عقوبة الإعدام تحققت من خلال مشروع القانون الجنائي الجاري حاليا مناقشته في البرلمان والذي يقضي بخفض الجرائم التي يعاقب عليها بالإعدام من 31 جريمة إلى بعض الجرائم فقط، والمتمثلة أساسا في جريمة الإبادة الجماعية و جرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب، “لينحصر بذلك الحكم بالإعدام في الجرائم الشديدة الخطورة”.

وتابع المسؤول الحكومي حديثه بالقول إنه “تم إدراج الحق في الحياة لأول مرة كحق أساسي في دستور المملكة، وهو ما يعد انتصارا كبير للديمقراطيين والناشطين في مجال حقوق الإنسان”.

وذكر وزير العدل بقرار مجلس العلماء بخصوص حكم الردة عن الاسلام، قائلا: إن عقوبة الإعدام للذين يتخلون عن الإسلام لم تعد موجودة، كما استعرض الإصلاحات المؤسسية بالمملكة، بما في ذلك إصلاحات قوانين القانون المدني والجنائي، من أجل “ملاءمتها مع الاتفاقيات الدولية”، وفق قوله.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*