مستشفى تيزنيت الإقليمي يمتنع من استقبال سيدة حامل قادمة من جماعة إبضر


أخر تحديث : الثلاثاء 19 يناير 2016 - 9:56 صباحًا
مستشفى تيزنيت الإقليمي يمتنع من استقبال سيدة حامل قادمة من جماعة إبضر

رفض المستشفى الإقليمي الحسن الأول بمدينة تيزنيت في وقت باكر من صباح اليوم (السبت 16 يناير 2016) من استقبال سيدة حامل قادمة من الجماعة الترابية إبضر إقليم سيدي إفني دون تقديم مبررات لذويها، رغم أنها في حالة استعجال، ما أدى إلى نقلها إلى وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي لمدينة سيدي إفني.
مصدر الجريدة أكد أن السيدة أنجبت وهي الآن في صحة جيدة بمستشفى سيدي إفني بعد قضائها لحظات المخاض العصيبة منذ ليلة أمس إلى حدود ولاتها. حيث لم تتمكن من الحصول على سيارة إسعاف لجماعة إبضر، ما أدى إلى نقلها عبر سيارة خاصة إلى مركز تيغيرت لتُنقَل عبر سيارة إسعاف تابعة للمركز الصحي لتيغيرت.
الحادث ليس هو الأول من نوعه، فقد سبق لعدد من النساء الحوامل من جماعات إمجاط الخمس (إبضر، تيغيرت، أنفك، سبت النابور، بوطروش) أن مُنعن من الدخول إلى المستشفى الإقليمي بتيزنيت بدعوى أن الجماعات الترابية الخمس بنفوذ تراب عمالة إقليم سيدي إفني، رغم أن أقرب مستشفى هو بمدينة تيزنيت.
الحادث يسائل نضاليا من جديد جمعيات المجتمع المدني بجماعات إمجاط الخمس للمطالبة بضرورة إحداث مستشفى محلي بمركز تيغيرت للحد من معاناة النساء الحوامل. إضافة إلى أن الوضع الصحي يسائل من جانبهم رؤساء الجماعات القروية بالمنطقة أخلاقيا وسياسيا.
سعيد الكرتاح / إبضر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.