مصر تنتصر على الصين وتدمر تمثال “أبو الهول” المزيف


أخر تحديث : الثلاثاء 5 أبريل 2016 - 2:55 مساءً
مصر تنتصر على الصين وتدمر تمثال “أبو الهول” المزيف

تواصل الصين لليوم الثالث على التوالي عمليات تفكيك نسخة طبق الأصل من تمثال “أبو الهول” الأثري الشهير في العاصمة المصرية القاهرة.

ويأتي ذلك بعد نحو عامين من الصراع بين مصر والصين بخصوص هذا الملف، حيث شكت مصر لمؤسسة العلوم والفنون والثقافة التابعة للأمم المتحدة “اليونسكو” من تضررها سياحيًا بسبب وجود التمثال في الصين.

وبحسب موقع BBC عربي تصل أبعاد التمثال إلى 60 مترًا طولاً و20 مترًا ارتفاعًا، وهي الأبعاد الحقيقية لأبو الهول الأصلي، وتم صناعة النسخة الصينية من الخرسانة. وكانت النسخة الصينية الموجودة في متنزه شمال الصين هي واحدة من بين نسخ عدد من أهم المعالم الأثرية العالمية في المتنزه، وبينها نسخة لمعبد الجنة في بكين، ومتحف اللوفر في باريس.

وتسمح الشركة المالكة للمتنزه الصيني للسائحين بدخول المتنزه، وزيارة نسخ المعالم الأثرية والثقافية العالمية مقابل دولار واحد فقط لكل فرد.

وبعد الشكوى المصرية اعتذرت الشركة الصينية المسؤولة عن المتنزه، وتعهدت بإزالة النسخة، ولكن بعد الانتهاء من تصوير عددٍ من الأفلام والبرامج التليفزيونية التي كانت مقررة مسبقًا. وتكلف إنشاء النسخة 1.3 مليون دولار واجتذب ملايين السائحين خاصة خلال الفترة التي شهدت سجالاً بين مصر والصين بخصوصه.

وتوجد نسخة أخرى على الأقل لأبو الهول في شرقي الصين حيث يضمها متنزه آخر مشابه يقدم لزواره نسخًا من أهم المعالم الأثرية والثقافية في العالم.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.