وزارة المغاربة المقيمين بالخارج تتكفل بنقل جثامين ضحايا انفجار مخزن صنع الألعاب النارية باسبانيا

قال بلاغ صادر عن الوزارة المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة توصلت به “سياسي ” انه و بمجرد علمها بوفاة المواطنين المغربيين عبد الخالق البوابي وزوجته الزهرة بوعادل بتاريخ 23 مايو 2018 بالديار الإسبانية وبالضبط بإقليم “بونتي فيردا” ب”كالييس” على إثر انفجار مخزن مخصص لصنع الألعاب النارية،مجاور لمنزلهما، بادرت الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة إلى اتخاذ كافة التدابير الضرورية قصد التكفل بترحيل جثماني المرحومين ليواروا الثرى بأرض الوطن،وذلك بتنسيق مع مصالح القنصلية العامة للمملكة المغربية ببيلباو.
واضاف بلاغ وزارة بنعتيق؛ انه وبعد التعرف على هوية المعنيين بالأمر وإثباتها رسميا من خلال إخضاعهم لمسطرة تحديد البصمات التي باشرتها الجهات المعنية واستيفاء كل الإجراءات الإدارية والقضائيةالمعمول بها لدى السلطات الإسبانية، عملت الوزارة على تأمين سيارتي إسعاف لنقلهما من مطار محمد الخامس بالدار البيضاء إلى مكان الدفن بإقليم خريبكة وانتداب ممثل عنها لمواكبة ذويهم في كل الإجراءات الإدارية ذات الصلة.
وقد شارك في مراسيم الدفن الوفد المنتدب من طرف الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، و ذلك بعد أداء صلاة الجنازة على المرحومين، كما قدم التعازي لأهاليهما، سائلين الله عز وجل أن يرزقهم الصبر والسلوان.
وللإشارة، فإن هذه المبادرة تندرج ضمن برنامج المواكبة الاجتماعية المسطر من قبل الوزارة لفائدة الفئات الهشة والمعوزة من مغاربة العالم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*