مسؤول حزب أخنوس بإسبانيا يُهين ويحتقر مجموعة “المشاهب وناس الغيوان”

غريب أمر بعض السياسيين أو الوافدين الجدد على بعض الاحزاب بإفتقادهم للحس السياسي المقنع به الجماهير والتابعين والمناضلين.
ولم يجد مسؤول حزب التجمع الوطني للاحرار باسبانيا الادريسي الذي كان قبل اشهر عضوا بحزب الاتحاد الاشتراكي، لينتقل بسرعة من حزب يساري الى حزب يميني وهو حزب اخنوش.
ولم يجد الادريسي ما يقوله في لقاء بمدينة فلنسيا،( انظر فيديو) سوى الاختباء وراء شخص رئيس حزب الحمامة اخنوش، وحاول ان يقدم نفسه انه صديق وقريب لاخنوش، وقال انه اتصل به اكثر من ثلاث مرات..وحضرت لغة الخشب عن لغة الافكار وتقديم تصورات لهموم الجالية المغربية.
واحتقر وأهان الادريسي المجموعة الفنية المشاهب وناس الغيوان وقال مخاطبا بعض من الحضور انه ” جاء ليستمع للسياسة وليس لناس الغيوان والمشاهب…ألم يعرف السيد الادريسي ان المشاهب والغيوان ثرات فني وفكري تاريخي ساهم بفنه في الدفاع عن الوطن والصحراء وغنوا في سنوات الجمر والرصاص ووصلت شهرتهم للعالمية وما زال حضورهم الى اليوم؟ وغنوا لسهرات أحزاب سياسية؟ ام ان الحاضر السياسي اصبح فلكلورا يستغله أي كان بلا ارث حضاري للمشترك بين المغاربة.
ttps://www.youtube.com/watch?v=O9o1Cc8TIAo

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*