منظمة حقوقية تقترح تعديل قانون الملاحظة المستقلة والمحايدة للانتخابات لضمان نزاهة ومصداقية العملية الانتخابية


أخر تحديث : الثلاثاء 17 مايو 2016 - 2:57 مساءً
منظمة حقوقية تقترح تعديل قانون الملاحظة المستقلة والمحايدة للانتخابات لضمان نزاهة ومصداقية العملية الانتخابية

قدمت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان ، اليوم الثلاثاء بالرباط ، مذكرة حول تعديل قانون الملاحظة المستقلة والمحايدة للانتخابات ضمنتها مجموعة من الاقتراحات قالت إنها تستهدف “ضمان نزاهة ومصداقية العملية الانتخابية “.

واقترحت المنظمة، في هذه المذكرة التي قدم خطوطها العريضة رئيس المنظمة السيد بوبكر لركو خلال ندوة صحافية ، ان يكون لهذا القانون ديباجة تحدد فلسفته وأسسه القانونية ،وتتضمن التنصيص على المعايير الدولية للانتخابات الواردة في الإعلانات والاتفاقيات الدولية، والمقتضيات الدستورية المتعلقة بالمنظومة الانتخابية، والأحكام القانونية الخاصة بالانتخابات، فضلا عن التجارب والممارسات الفضلى.

وأكدت المذكرة ،التي أعدتها المنظمة بناء على ما تراكم من تجارب في مجال الملاحظة الانتخابية، على ضرورة إخضاع جميع مراحل الاستحقاقات الانتخابية والتشريعية والجماعية والجهوية والمهنية وعمليات الاستفتاء للملاحظة الانتخابية.

وبخصوص تركيبة اللجنة الخاصة لاعتماد ملاحظي الانتخابات المحدثة بمقتضى المادة 6 من هذا القانون ، نصت المذكرة على أهمية إعادة النظر في تركيبة اللجنة من خلال ضمان تمثيلية السلطات الحكومية والمندوبية الوزارية لحقوق الانسان والمجلس الوطني لحقوق الانسان والهيئة الوطنية للنزاهة الوقاية من الرشوة ومحاربتها والجمعيات الممثلة داخل المجلس الوطني لحقوق الانسان وجمعيات المجتمع المدني غير الممثلة في المجلس الوطني ، ومراعاة تمثيلية النساء والاشخاص في وضعية إعاقة ، مضيفة أنه يتعين انتخاب رئاسة اللجنة في اول اجتماع من بين العضوات والأعضاء من خارج ممثلي القطاعات الحكومية والمجلس الوطني لحقوق الانسان والمؤسسات والهيآت الوطنية.

ونصت المذكرة على أن تضع اللجنة الخاصة لاعتماد ملاحظي الانتخابات رهن إشارة المعتمدين بالقيام بمهام الملاحظة بمشاركة الجمعيات المعتمدة، ميثاقا يحدد المبادىء والضوابط الاساسية التي يتعين ان يتقيدوا بها أثناء ممارستهم لمهامهم تراعى فيه المعايير والممارسات الجيدة المعتمدة في هذا المجال.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.