نايضة في وادي زم بسبب توظيف” مشبوه” بالبلدية


أخر تحديث : الخميس 10 ديسمبر 2015 - 3:51 مساءً
نايضة في وادي زم بسبب توظيف” مشبوه” بالبلدية

نظم تحالف المعارضة بمعية هيئات حقوقية و سياسية و نقابية و حزبية و فاعلين جمعويين بمدينة وادي زم. صبيحة هذ ا اليوم 6/12/2015 وقفة تنديدية أمام مركز الاستئناس المهني . بالمباراة التي كان قد أعلن عنها رئيس مجلس بلدية وادي زم من أجل شغل 4 مقاعد شاغرة بالبلدية تبارى بشأنها 120 متخرجا من مراكز التكوين المهني و الجامعات . جاؤوا من مختلف نواحي إقليم خريبكة. و التي جرت أطوارها هذا اليوم .
وقد كان تحالف المعارضة نبه في رسالة سابقة إلى عامل اقليم خريبكة بحر الأسبوع المنصرف إلى ضرورة فتح تحقيق حول هذه المباراة التي اعتبرتها أنها مقامة على المقاس و تشوبها عدة اختلالات و خروقات. تضرب في العمق مبدئ تكافؤ الفرص والحق في التباري النزيه .
وقد عرفت هذه الوقفة كلمة نارية من أحد المنظمين المنتمين إلى تكتل المعارضة . حيث اتهم فيها رئيس بلدية وادي زم بالتوظيف انطلاقا من معيــار الولاء الحزبي و الانتخابي. و الزبونية و المحسوبية . و انتهاجه لسياسة الإقصاء للمعطلين و الأطر المؤهلة لشغل تلك المناصب . وعن سؤال من _جريدة خريبكة ميديا _ لعدد من المتبارين حول المباراة و ماذا كانت قد شابتها بعض الخروقات أكدوا لها جميعا أنها صعبة للغاية . و لا يمكن الإجابة على عدد من الأسئلة المطروحة في موضوع الامتحان مما يجعل هذا الأخير تطرح حوله علامات الاستفهام.
هذا و قد اعتبر السيد محمد سقراط عضو ببلدية وادي زم خلال كلمة له أمام الجمع المحتج أن سياسة الرئيس الحالي على مستوى التسيير ببلدية وادي زم تنتهج فكرا اقصائيا _ على الطريقة الداعشية _ و تصادر حق العاطلين في التوظيف و الشغل . و التباري في شفافية . و نزاهة موكذا في نفس الوقت على ضرورة تحمل الجهات المعنية مسؤوليتها لهذه التجاوزات و الخروقات التي بصم عليها الرئيس .

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.