نجم الساحل التونسي يوقف مسيرة اولمبيك خريبكة


أخر تحديث : الأحد 20 مارس 2016 - 9:07 صباحًا
نجم الساحل التونسي يوقف مسيرة اولمبيك خريبكة

عبد العزيز خمال

توقفت مسيرة فريق أولمبيك خريبكة لكرة القدم، عند حاجز الدور الأول للنسخة الثانية والخمسين لدوري أبطال إفريقيا، بعد تعثره بهدفين دون مقابل، خلال المواجهة التي أقيمت أول أمس (السبت)، أمام النجم الرياضي الساحلي التونسي، بالملعب الأولمبي بسوسة، حيث واصلت عناصر ممثل الفوسفاط إهدار الفرص المتاحة، والتي تعددت أمام مرمى الحارس الدولي والعميد أيمن المثلوتي، بواسطة إبراهيم البزغودي، وعدنان الوردي، ومامادو سيديبي، ليتفرغ الجميع لهموم البطولة الوطنية الاحترافية، بحثا عن مغادرة مؤخرة الترتيب العام، واستغلال الدورات المتبقية لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل فوات الأوان.
ولأن الفريق الذي يتفنن في إهدار سيل من المحاولات المتاحة لهز شباك الخصم، فلا بد له من أن يتلقى أهدافا عكسية، وهو ما قام به النجم الرياضي الساحلي التونسي، الذي استغل تهاون، وتواضع الخط الأمامي، ومعه غياب الرقابة الدفاعية، لينال هدفين من ضربتين رأسيتين استقرتا في شباك الحارس أمين البورقادي، عن طريق أحمد العكايشي، (د51)، والمالي درامي ميكايلو، (د90)، مع الاستفادة من الكرات الثابتة، والتمريرات العميقة في اتجاه المهاجمين، لتفتقد عناصر “لوصيكا” الكثير من التركيز، مع توثر الأعصاب التي زادت من تفاقم الوضع، وكادت أن تكلفهم عقوبات تأديبية مكلفة، من طرف الحكم المصري عبد المنعم حنفي.
وتعرض عدنان الوردي لكثير من اللوم والعتاب، لأنه أخفق في إنهاء الجولة الأولى بتقدم معنوي، عندما تلقى كرة ذهبية من العميد إبراهيم البزغودي، لكنه لم يتعامل معها بذكاء، ومرر بسخاء في اتجاه الحارس أيمن المثلوتي، الذي غادر مرماه في أكثر من مناسبة، وقام بقطع العديد من المحاولات التي كادت أن تسقط النجم الرياضي الساحلي التونسي، علما أن المدرب محمد كريم الزواغي أقحمه منذ بداية المواجهة، بالملعب الأولمبي بسوسة، قبل تعويضه بعثمان البناي، (د55)، لكن الأخير افتقد كثيرا للثقة، وللياقة البدنية، بعد غيابه الطويل عن ميادين التباري، وكان بمساهمة من الإطار التونسي المغادر أحمد العجلاني، لتودع مجموعة الفوسفاط، من الدور الأول، رغم تجاوزها خلال المرحلة التمهيدية، لنادي غامتيل الغامبي، بمجموع أربعة أهداف لاثنين.
يشار إلى أن النجم الرياضي الساحلي التونسي، سينازل خلال الدور الثاني لدوري أبطال إفريقيا، إنييمبا النيجيري، الذي تجاوز فيتالو البوروندي، بخمسة لواحد، ذهابا، وتعثر إيابا، بهدفين لواحد، علما أن مجموعة فوزي البنزرتي، بلغت المرحلة المقبلة، بعد تعادلها أمام “لوصيكا”، بملعب “أدرار” سوس بأكادير، بهدف لمثله، من توقيع رامي البدوي، (د43)، والمالي مامادو سيديبي، (د63)، وتفوقهما بالملعب الأولمبي بسوسة، بثنائية أحمد العكايشي، (د51)، والمالي درامي ميكايلو، (د90).

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.