نساء الاستقلال يطالبن برفع معاناة “نساء التهريب”


طالبت منظمة المراة الاستقلالية بالدفاع عن نساء معبر باب سبتة المحتلة، اللواتي يشتغلن في ظروف صعبة وحاطة من الكرامة، في سبيل البحث عن لقمة العيش، مشددة على ضرورة الدفاع عن قضيتهم امام المؤسسات الدستورية وتعبئة البرلمانيات في الحزب بطرح تساؤلات على الحكومة.

وأكدت المنظمة النسوية على ضرورة فتح تحقيق على مستوى وزارتي الداخلية والجمارك الذين يتساهلون مع مافيا التهريب، بينما يتم التعامل مع نساء المعبر في ظروف للإنسانية؛ داعية وزارة التضامن والشؤون الاجتماعية الى تحمل مسؤوليتها لإيجاد حلول ناجعة تقي هؤلاء الناس من شر المخاطرة بأنفسهن في ظروف جد مزرية.

وعقد المكتب التنفيذي للمنظمة النسوية الاستقلالية اجتماعا تدارس خلاله مصير الحركة النسائية بالمغرب، والانخراط السياسي وفتح الباب امام الكفاءات النسوية الحزبية والوطنية، والاهتمام بقضايا النساء في المهجر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*