اللائحة الوطنية للنساء: صراع بين الكفاءة و “الدعارة السياسية” و”صاحبات” الوزراء لتبية الرغبات الجنسية

يروج في بعض الاحزاب السياسية حسب مصادر ” سياسي” ان لائحة النساء لبعض الأحزاب تعرف صراع قوي وخفي بين نساء لهن كفاءة علمية وسياسية وأخريات يدفعن بهن رجال من قيادات احزاب او الاعيان، بسبب دعمهم لرغباتهم الخاصة وخصوصا الجنسية واعدادهن للسهرات تحت الطلب..

وقالت مصادر “سياسي”، ان بعض اللوائح تتضمن نساء لا علاقة لهن بالعمل السياسي والنضال، لكن لهن طموح للوصول الى البرلمان، وتجدن دعم من خلال وجود قيادات سياسية ووزراء في في الحكومة وسابقون الذين يدفعون بهن من اجل  التستر على فضائحهن، ومنم من تتولى مناصب في الدواوين ولا تحضر للوزارة، او تقوم بعمل حزبي خاص في مرافقة الزعيم و غيره في سفريات في المغرب وخارجه.

كما اكدت مصادر ” سياسي” ان بعض النساء كن ضحية رجال السياسية، بعد انتظار الوعود، ومنهن من طلقن من ازواجهن بسبب وجود علاقات متعددة مع قيادات حزبية.

” سياسي” ولكي لا تنشر اسماء الاشخاص حفاضا على الحياة الخاصة، لكنها ستفجر ملفات ساخنة.

انتظروا المزيد من  الحقائق الصادمة؟

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليق 1
  1. Avatar

    في بعض الأحزاب خصوصا احزاب تسمى دفاتر الأوساخ ومستنقعات جارية فيها هذا الفعل الجرمي في حق نساء كانو محترمات ولهن كفاءات عالية لا نعرف ماذا في الكواليس لما نرى اسماء تضاف الى اللاءحة الوطنية او ديوان في وزارة لا علاقة لها بالحزب او السياسة كما يقع في حزب لا داعي لذكر اسمه في مءثمره الخامس. ومجلسه الوطني دخلوا نساء الى المكتب السياسي لا زالو عضوات في احزاب اخرى من اجل مصالح او فعلا الليالي الحمراءلا وجود لهم بالحزب كذالك في مءثمر المرأة هناك نساء ترشحت للمنظمة من صغاري وانا متواجدة بالحزب لا في المنظمات الموازية ولا في قيادة الحزب او علاقة تربطهم بالحزب وطلب المجرمون من نساء لهم مكانتهم خارج الحزب لوضع رءوسهم في القمامة والتصويت على من يردون لكن يد الله فوق الايادي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*