نشطاء الرفق بالحيوان يقاضون الحكومة الامريكية بسبب أمراض الفيلة


أخر تحديث : الثلاثاء 10 نوفمبر 2015 - 7:38 صباحًا
نشطاء الرفق بالحيوان يقاضون الحكومة الامريكية بسبب أمراض الفيلة

أقام أنصار حقوق الحيوان دعوى قضائية على وزارة الصحة والخدمات الانسانية في الولايات المتحدة طالبين نشر بيانات عن الفيلة وعلاقتها بمرض السل بسبب مخاوف من ان تصاب هذه الحيوانات بهذا المرض الفتاك واحتمال نقله للانسان.

وتطالب الدعوى التي رفعتها جماعة المعاملة الاخلاقية للحيوان أمام المحكمة الجزئية في العاصمة الأمريكية واشنطن المراكز الامريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها بنشر سجلات عن اصابة الفيلة بالسل وذلك إعمالا لقانون حرية اتاحة المعلومات.

وقالت جماعة الرفق بالحيوان في مستندات القضية إن مرض الدرن هذا قد ينتقل الى الانسان “وقد يصل الى المستوى الوبائي ما? ?لم يعالج على النحو الملائم”.

وقالت المراكز الأمريكية إن مرض السل قد يفضي الى الوفاة في حالة عدم علاجه ومن بين أعراضه الحمى وزيادة افراز العرق ليلا والسعال الدموي وفقدان الوزن وينتشر الدرن عن طريق الهواء من خلال السعال والمخالطة.

ولم يعلق مسؤولو المراكز الامريكية على الفور بشأن القضية.

وقال أنصار الدفاع عن حقوق الحيوان إنهم أقاموا الدعوى لأن وزارة الزراعة أصدرت بيانا في 16 من الشهر الماضي قالت فيه إن فحص الفيلة للتأكد من اصابتها بالسل أمر ضروري على المستوى الاتحادي وهي خطوة انتقدتها الجماعة لانها تعني تعريض الانسان والفيلة لمخاطر الاصابة بالمرض الذي كان أحد الاسباب الرئيسية للوفاة في الولايات المتحدة ذات يوم.

وقالت الجماعة في القضية إن الفيلة تحمل نفس سلاسة الاصابة بالمرض الذي يصيب الانسان وان المرض ينتقل بسرعة بين البشر والفيلة. وأضافت الجماعة ان انتقال الفيلة وفقا لطبيعة عمل السيرك لا سيما الفيلة الآسيوية تجعلها تختلط بالبشر.

var adckDynParam = {

host : null

};

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.