هذا ما ناقشته قيادة حزب جبهة القوى الديمقراطية في اجتماعها الاخير


أخر تحديث : الجمعة 12 يونيو 2015 - 6:46 مساءً
هذا ما ناقشته قيادة حزب جبهة القوى الديمقراطية في اجتماعها الاخير

عقدت الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية اجتماعها الدوري يوم الثلاثاء 09 يونيو 2015 برئاسة المصطفى منار تدارست خلاله عددا من القضايا السياسية والتنظيمية.
في بداية هذا الاجتماع تقدمت الأمانة العامة بأحر التعازي وصادق المواساة لعائلات ضحايا حادثة الغرق الجماعي التي شهدها شاطئ وادي الشراط، والتي راح ضحيتها أحد عشر شابا من إحدى الجمعيات الرياضة، اعتبرته الأمانة العامة رزءا اهتزت له مشاعر كافة المواطنات والمواطنين، داعية الجهات المعنية إلى تحمل مسؤولياتها كاملة، تجاه ما جرى، خاصة مع توالي حوادث مماثلة يروح ضحيتها شباب في ريعان العمر، مع ما يعكسه ذلك من اللامبالاة وغياب روح المسؤولية عند الجهات التي تتقاسم المسؤولية في هذا الفاجعة.
وعن فضيحة التسريبات التي طالت بعض مواد امتحانات الباكالوريا، حملت الأمانة العامة المسؤولية في ما جرى لوزارة التربية الوطنية بالدرجة الأولى، واعتبرت ذلك عملا ممنهجا، أهدافه خطيرة و ترمي إلى المساس بمصداقية المنظومة التعليمية ببلادنا.
بعد ذلك تداولت الأمانة العامة حول التحضير للاستحقاقات المقبلة، المهنية منها والجماعية. وقد تم التأكيد في هذا الإطار على كون الانتخابات المرتقبة شأنا وطنيا ومجتمعيا يجب أن يسمو فوق الحسابات الحزبية الضيقة ويتطلب التعبئة الشاملة بما يضمن أوسع مشاركة شعبية في هذه الاستحقاقات.
وفي السياق ذاته تداولت الأمانة العامة بخصوص الاستعدادات التي تقوم بها الجبهة في أفق هذه الاستحقاقات بما يتطلبه ذلك من مواصلة تقوية للعمل التنظيمي وهيكلة الحزب ترابيا وقطاعيا بما يجعل الاستحقاقات محطة فارقة في مسار الجبهة.
بعد ذلك تداولت الأمانة العامة حول القضايا التنظيمية على المستويين الترابي والقطاعي. وقد تم في هذا الصدد تقييم الأنشطة التي شهدتها الأسابيع الأخيرة، المسطرة ضمن برنامج العمل للفترة المقبلة.
وفي هذا الصدد أشادت الأمانة العامة بالتجمع النسائي الحاشد الذي نظم بفاس يوم الجمعة 29 ماي 2015 وبالدورة التكوينية التي نظمت لفائدة القطاع النسائي للحزب بنفس المدينة يومي 30 و 31 ماي 2015.
كما ثمنت الأمانة العامة عاليا الجهد الذي تبذله الجبهة في إطار الدبلوماسية الموازية، وما في ما يتعلق بتأطير المغاربة المقيمين بالخارج، مشيدة باللقاء التنظيمي الذي نظمه الحزب في بلجيكا بين فروعه في أوروبا، وبالندوة الفكرية التي عقدها في بروكسيل يوم الأحد 07 يونيو 2015 في موضوع ” الاستثناء المغربي وآفاق التنمية” بمساهمة عدد من المتخصصين والسياسيين، من ضمنهم السيد جون – كلود مارتينيز مؤلف ” محمد السادس ملك الاستقرار” والنائبة البرلمانية الطلحاوي.
بعد ذلك واصلت الأمانة العامة تدارس المهام التنظيمية للمرحلة القادمة والتي تتمحور أساسا حول تجديد هياكل الحزب ترابيا وقطاعيا، بما يضمن للجبهة توسيع تواجدها وتعزيز تموقعها عبر مختلف ربوع البلاد.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.