وثائق بنما تكشف عن فضائح شخصيات جزائرية متهمة بالفساد والتهرب الضريبي


أخر تحديث : الأربعاء 6 أبريل 2016 - 9:59 صباحًا
وثائق بنما تكشف عن فضائح شخصيات جزائرية متهمة بالفساد والتهرب الضريبي

أفادت مصادر إعلامية أن التسريبات التي أطلقتها مئات وسائل الإعلام الأوروبية والعالمية ضمن ما يعرف ب(وثائق باناما) تضع عددا من المسؤولين الجزائريين في قلب الفضيحة بعد أن أشارت الوثائق التي هزت العالم إلى أن هؤلاء المسؤولين لم يترددوا في مخالفة القانون لمضاعفة ثرواتهم والتهرب من تسديد الضرائب.
وحسب المصادر نفسها فإن (وثائق باناما) تضع عددا من المسؤولين الجزائريين الحاليين والسابقين في حرج كبير حيث تتحدث عن قيامهم بأمور خطيرة تضرب مصالح الجزائر في الصميم.
وقد أوردت الوثائق المسربة أسماء جزائرية مثل فريد بجاوي عمر حبور وكذا رضا حمش وللثلاثة صلة بقضايا الفساد المتعلقة بمجمع سوناطراك.
وأوردت صحيفة _لو موند_ الفرنسية أن العدالة الإيطالية عينت بتتبع مسار 198 مليون أورو ناتجة عن فضيحة رشوة شركة سايبام الإيطالية لمسؤولين سامين في سوناطراك.
وذكرت صحيفة لو موند أن تلك الأموال تم تهريبها إلى ملاذات ضريبية مشيرة إلى أن مؤسسة Mossack Fonseca أنشأت شركة _myriade de sociétés offshore_ لفريد بجاوي الذي قدم نفسه في العديد من المرات كيد يمنى ومتوسط لوزير سابق لدى المؤسسة.
أهم ما حملته وثائق باناما
هو تحقيق استقصائي ضخم شاركت خلاله أكثر من مائة مؤسسة صحفية أُزيح الستار عن عدد عِملاق من الوثائق السرية من شركة (موساك فونيسكا) الرائدة في مجال الخدمات القانونية على مستوى العالم ومقرّها باناما.
وفيما يلي نستعرض أهم المعلومات التي تحملها وثائق باناما في أرقام:
1. تحتوي (وثائق باناما) على 11 مليون وثيقة يرجع تاريخها إلى ما يقرُب من 40 عامًا تتضمّن معلومات حول أكثر من 214 ألف من الكيانات الخارجية ذات صلة بأشخاص في أكثر من 200 بلدًا وإقليمًا بما في ذلك مليارديرات نجوم رياضة مُهربي مخدرات ومُحتالين.
2. تكشف الوثائق عن حيازات وأموال مُهرّبة في الخارج ل 140 من السياسيين والمسؤولين الكبار في جميع أنحاء العالم منهم 12 من قادة العالم الحاليين والسابقين بينهم رئيسيّ وزراء ايسلندا وباكستان رئيس أوكرانيا وملك المملكة العربية السعودية.
3. تضم مستندات توثّق تحويلات بنكيّة سرية مع شركات وهمية بقيمة 2 مليار دولار بالتعاون مع الرئيس الروسي فلادمير بوتين.
4. تشمل 33 من الشخصيات والشركات المُدرج أسماؤها في القائمة السوداء من قِبل الحكومة الأمريكية لتورّطها في أعمال مشبوهة مع أباطرة المخدرات في المكسيك وتعاونها مع الجماعات الإرهابية مثل: حزب الله أو الدول المارِقة مثل إيرتن وكوريا الشمالية.
5. توضح كيف نجحت البنوك الكُبرى في إنشاء شركات وهمية يصعُب تقفّي أثرها من جانب السلطات الأمنية في الخارج إذ استطاع أكثر من 500 بنكًا بفروعه التابعة له بما في ذلك HSBC UBS وسوسيتيه جنرال إنشاء أكثر من 15 ألف شركة أجنبية لعملائه عبر شركة (موساك فونسيكا).
جدير بالذكر أن تاريخ تأسيس شركة (موساك فونيسكا) يعود إلى جهود مُشتركة بين المحامي الألماني المولد جوردجان موساك والمحامي البنمي رامون فونيسكا الذي أنهى عمله كمستشار لرئيس باناما خوان كارلوس فاريلا قبل شهر.
تحريات نتيجة لتسريبات وثائق باناما
تتحرى السلطات في النمسا والسويد والنرويج وهولندا في أمر عملاء محليين لمؤسسة قانونية تتخذ من باناما مقرا لها وردت أسماؤهم في تسريبات ضخمة للبيانات وذلك للتحقق من حالات تهرب ضريبي محتملة.
ويحقق جهاز مراقبة الأسواق المالية في النمسا فيما إذا كان بنك رايفايسين الدولي وهايبو لاندسبنك فورارلبيرغ قد التزما بقواعد مكافحة غسل الأموال بعد أن ورد اسماهما في تسريبات وثائق واسعة النطاق. وقال متحدث باسم الجهاز أمس الاثنين إنه يتحرى الالتزام بإجراءات مثل فحص طبيعة التعاملات والمتورطين فيها. وأضاف أن الجهاز قد يحيل بعض الحالات إلى السلطات الجنائية إذا لزم الأمر.
وفي السويد اتصلت هيئة الرقابة المالية بالسلطات في لوكسمبورغ لطلب معلومات ذات صلة بمزاعم أفادت بأن مجموعة نورديا البنكية ساعدت بعض العملاء على فتح حسابات في ملاذات ضريبية في الخارج. ووردت المعلومات بشأن نورديا ضمن تسريب أكثر من 11.5 مليون وثيقة من ملفات مؤسسة موساك فونسيكا القانونية ومقرها باناما. وقال كريستر فوروشدت رئيس قسم مراقبة البنوك السويدية الكبرى في هيئة الرقابة المالية: (نأخذ هذا الأمر على محمل الجد بشدة). وغرمت نورديا 50 مليون كرونة (6.14 مليون دولار) في ماي 2015 بسبب عيوب في تعاملها مع غسل الأموال.
عن اخبار اليوم الجزائرية

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.