“وعكة صحية” أبعدت السكتيوي عن حسنية أكادير أمام “لوصيكا”


أخر تحديث : الإثنين 12 أكتوبر 2015 - 3:46 مساءً
“وعكة صحية” أبعدت السكتيوي عن حسنية أكادير أمام “لوصيكا”

غاب المدرب عبد الهادي السكتيوي، عن كرسي احتياط فريق حسنية أكادير لكرة القدم، خلال المواجهة التي أقيمت أول أمس (الأحد)، بالملعب الشرفي ببني ملال، وشهدت أول تعثر لممثل سوس خلال منافسات الدورة الرابعة من البطولة الوطنية الاحترافية، بسبب الوعكة الصحية المفاجئة التي ألمت به يوم (الخميس) الماضي، لينقل على إثرها إلى المستشفى العسكري بالدشيرة، حيث تبين بأنه يعاني من مشاكل على مستوى الجهاز الهضمي، ليترك المهمة لمساعده عبد الكبير مزيان، الذي لم ينجح في مواصلة الانتصارات الثلاث المتتالية، وبالتالي حصد الهزيمة بهدفين لواحد.

     وأكدت مصادر طبية، بأن عبد الهادي السكتيوي، يتماثل تدريجيا للعلاج، وبات في صحة جيدة، في انتظار استرجاع كامل عافيته خلال الأيام القليلة المقبلة، الأمر الذي حرمه من حضور مباراة أول أمس (الأحد)، وأبعده عن قيادة لاعبي حسنية أكادير، بالملعب الشرفي ببني ملال، والتخطيط لرابع فوز على التوالي في البطولة الوطنية الاحترافية، علما أنه سيعود إلى مباشرة مهامه خلال الحصص التدريبية التي تقام بحر الأسبوع الجاري، بملحق ملعب “أدرار” بأكادير، حيث سيستفيد من توقف فقرات التباري، لفسح المجال أمام المنتخب المحلي للتحول إلى رادس، بغية خوض مباراتي ليبيا، وتونس، الخاصتين بإياب تصفيات “الشان”، والمقررتين تواليا يومي 22 و25 أكتوبر الجاري.

     ولسوء حظ عبد الهادي السكتيوي، فإنه لم يسعد سوى بحضور مباراة يوم (الاثنين) الماضي، عن مؤخر الدورة الثالثة من البطولة الوطنية الاحترافية، والمنتهية بفوز حسنية أكادير، على الجيش الملكي، بهدف جلال الداودي، بملعب “أدرار” سوس، لتحول الوعكة الصحية التي ألمت به مؤخرا، دون جلوسه رفقة الطاقم التقني، والطبي، والإداري، والبشري، بالملعب الشرفي ببني ملال، علما أنه بالكاد استوفى العقوبة التأديبية التي صدرت في حقه منذ مباراة الدورة 26 من الموسم الماضي، وكانت أمام “لوصيكا”، بمركب الفوسفاط بخريبكة، حيث غاب لثمان مواجهات متتالية، وشهدت وقتها التعثر بهدفين لواحد.

     يشار إلى أن عناصر حسنية أكادير، تأثرت كثيرا من غياب عبد الهادي السكتيوي، عن دكة البدلاء، وإن بادرت إلى هز شباك عبد العالي عدناوي، لكنها سرعان ما انهارت خلال الجولة الثانية، بعد دخول إبراهيم البزغودي، ونجيب المعتني، وعبد النبي الحراري، لتتلقى مرمى فهد الأحمادي، ثنائية من طرف المالي لاسانا فاني، من ضربة جزاء، والإيفواري سوري إبراهيم دياموندي.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.