وفد التجمع يتباحث مع وفود الأحزاب المشاركة في المؤتمر الستون  للأممية الليبرالية


أخر تحديث : السبت 31 أكتوبر 2015 - 4:04 مساءً
وفد التجمع يتباحث مع وفود الأحزاب المشاركة في المؤتمر الستون  للأممية الليبرالية

شارك وفد التجمع الوطني للأحرار في المؤتمر الستون للأممية الليبرالية الذي احتضنته المكسيك، في شخص كل من مباركة بوعيدة، ووديع بن عبدالله، عضوا المكتب السياسي للحزب.

وامتدت اشغال المؤتمر على مدى ثلاثة أيام، بداية من يومه الجمعة، وعرفت هذه الدورة التطرق إلى  عدة محاور وأهمها موضوع الهجرة وتأثيراتها وسبل معالجة تداعياتها بالإضافة إلى قضايا اخرى تتعلق بتعزيز الديمقراطية ومشاركة النساء والشباب في الحياة السياسية وتحقيق التنمية الإقتصادية ومكافحة البطالة وتجارة المخدرات.

ويقام المؤتمر بالتعاون مع شركاء “الليبرالية الدولية”، “حزب التحالف الجديد”، “الحزب الليبرالي الأحمر لأميركا اللاتينية- ريليال”، “مؤسسة فريدريك ناومان للحرية”، “حزب طريق الحرية” ونواب ليبراليون من جميع أنحاء العالم.

وعقد وفد التجمع لقاءات متعددة مع وفود الأحزاب الليبرالية المشاركة، منها الوفد السويدي والأمريكي والمكسيكي، تناولت مجمل القضايا الدولية والتقدم المحرز على المستوى الدولي من لدن الحكومات الليبرالية، إضافة إلى مشاركة التجمع في الحكومة ودوره في بناء مؤسسات دستور 2011، و النموذج المغربي في الاستقرار داخل منطقة تشهد توترات جمة وتواجه تهديدات الإرهاب وعدم الاستقرار السياسي، كما كان للتطورات الحقوقية والسياسية المرتبطة بتفعيل الدستور الجديد، والجهوية الموسعة، نصيب وافر في هذه اللقاءات، خاصة ما تعلق منها بمسار قضية الوحدة الترابية، وانخراط الغرب في تنمية أقاليمه الجنوبية انطلاقا من نموذج تنميتها  والمشاريع المهيكلة التي تشهدها و تنزيل الجهوية الموسعة كخطوة أولى نحو تفعيل مشروع الحكم الذاتي باعتباره الحل الواقعي والجدي الذي يحظى بالمصداقية لدى المنتظم الدولي.

 كما ناقش الوفد مع  المشاركين في المؤتمر  التحديات التي يواجهها الليبراليون  في العالم ومن ضمنها الهجرة التي تحتاج إلى حلول على مستويات دولية،و الشعبوية التي تحد من الحريات وتمنع الديمقراطية وتتغذى منها الأنظمة الديكتاتورية. كما شددوا على أهداف الليبرالية في تحقيق المساواة بين الجنسين وسيادة القانون والأسواق الحرة والتنمية الإقتصادية ومكافحة البطالة وضمان شفافية الإنتخابات ومشاركة المرأة والشباب في الحياة السياسية و حماية حقوق الإنسان وتكريس أسس الدولة المدنية.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.