يت جودي: “الحكم العلام حرم مولودية وجدة من هدف التعادل أمام الكوكب”


أخر تحديث : الإثنين 7 سبتمبر 2015 - 12:33 مساءً
يت جودي: “الحكم العلام حرم مولودية وجدة من هدف التعادل أمام الكوكب”

 احتج المدرب الجزائري، عز الدين أيت جودي، على الحكم محمد العلام، المنتمي لعصبة تادلة، بدعوى أنه حرم فريقه مولودية وجدة لكرة القدم، من هدف العودة في النتيجة أمام الكوكب المراكشي، والذي أحرزه يحيى جبران، القادم من رجاء بني ملال، (د78)، بعد ارتطام الكرة بالقائم العلوي، ليسدد في شباك الحارس محمد بنتومي، الذي تعرض لإصابة صعبة في الكتف، اضطر معها لمغادرة ملعب مراكش الكبير، وتعويضه بعصام بادة، في نزال انتهى أول أمس (الأحد)، لفائدة أصحاب الأرض، بهدفي البرازيلي لويز جيفرسون، (د33)، وأحمد شاكو، (د88)، في افتتاح النسخة الخامسة من البطولة الاحترافية.

    وأضاف أيت جودي، في تصريحات صحفية، أعقبت هزيمة فريق الشرق أمام “الكاسيم”، أن عناصره كانت قريبة على الأقل من العودة بنتيجة التعادل، من قلب ملعب مراكش الكبير، بدليل أنها أهدرت فرصا سانحة للتسجيل، وحرمانها من آخر مشروع، بدعوى أن يحيى جبران، كان في موضع تسلل حقيقي، مما أثر فيما بعد على تركيز المجموعة التي تلقت هدفا ثانيا في غفلة من الدفاع الذي لم يحسن مراقبته لأحمد شاكو، حيث كان حرا طليقا داخل مساحة العمليات، في انتظار تصحيح بعض الهفوات، والرفع من وثيرة الانسجام، والتناغم، واستئناس الجميع مع أجواء النسخة الخامسة من البطولة الوطنية الاحترافية.

    وأبرز أيت جودي، بأن الانطلاقة الحقيقية لمولودية وجدة، ستتزامن مع المواجهة المرتقبة أمام النادي القنيطري، يوم (الأحد) المقبل، بداية من الساعة الرابعة زوالا، بالملعب الشرفي بوجدة، إذ لا خيار أمامها سوى الخروج بأول فوز، خلال الجولة الثانية، لمحو آثار الإقصاء القاسي من دور سدس عشر نهاية كأس العرش، على يد إتحاد المحمدية، والكبوة الأخيرة أمام الكوكب المراكشي، شريطة تلقي المساندة من طرف الجمهور العريض، وتخفيف الضغط على اللاعبين الذين قدموا ما في جعبتهم، لكن الحظ عاكسهم، وساهم في خروجهم بنتائج عكسية، إلى جانب افتقاد مجموعة منهم لأجواء التباري في قسم الكبار، رغم التطعيم بأخرى تنتظر توالي المواعيد، لتكون في المستوى المطلوب.

.

     

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.