اليوم الأربعاء 7 ديسمبر 2016 - 10:10 مساءً
أخر تحديث : الأربعاء 2 نوفمبر 2016 - 8:22 صباحًا

إجراءات ما بعد الكارثة بالسمارة

إجراءات مكثفة تلك التي اتخذتها السلطة المحلية بالسمارة في معالجة وتدبير ملفات ما بعد الأزمة، اتسمت بالحكمة والعقلانية وتصريف الاولويات منذ بداية التساقطات المطرية الغزيرة حتى الساعة، بل إن الأمر متواصل ومستمر الى غاية إرجاع واستتباب أسس ومقومات الحركية التي كانت سائدة قبل هذه المحنة، التي تم تخطيها بمهنية عالية قللت من حجم الأضرار والخسائر التي كان من المفترض أن تكون فادحة لولا هذه المقاربة النموذجية المعتمدة على تسخير الإمكانات المتاحة في الوقت والزمان المحددين وفق منطق الأولويات بطريقة فيها كثير من التحدي وضبط النفس.
و قامت السلطات المحلية مع شركاءها في هذا الشأن بتوزيع عدد من الأغطية والأفرشة على المتضررين من الساكنة نتيجة هذه الكارثة، كما قامت في وقت سابق بالإشراف على إمداد المعزولين والمحاصرين بكمية وافرة من الأغذية والمؤن والادوية، وإجلاء المنكوبين من مناطق الخطر عبر المروحية، إضافة الى تقديم إسعافات أولية في عين المكان للعجزة والأطفال والمعطوبين جراء هذه الكارثة البيئية.
كما وقفت سلطات المدينة وعلى رأسها السيد عامل الإقليم، على وتيرة الأشغال بالمحاور الطرقية الرئيسية المؤدية الى المناطق المجاورة وعلى رأسها الطريق الوطنية رقم 14 في اتجاه طانطان على أمل تسريع وتكثيف الجهود من أجل فك العزلة وفتحها بعد بضعة أيام في وجه السيارات والمركبات القادمة من الشمال الى الجنوب ومن الجنوب الى الشمال، حيث أصيبت المنطقة في وقت سابق بشلل تام في عصبها الاقتصادي نتيجة انهيار قنطرتي العيون.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.