اليوم الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 6:36 مساءً
أخر تحديث : السبت 5 نوفمبر 2016 - 3:15 مساءً

الجيش الألماني يكشف سعي “إسلاميين” للالتحاق بصفوفه

يحاول “إسلاميون” الانضمام إلى الجيش الألماني للحصول على تدريب عسكري، حسب مجموعة إعلامية.
ومن أجل كشف هؤلاء مبكرا، ستقوم وحدة مكافحة التجسس العسكري مستقبلا بفحص لملف كل من يتقدم للتطوع في الجيش الألماني. ذكرت مجموعة (فونكه) الإعلامية الألمانية أن حكومة ألمانيا تعتزم إجراء تحريات أمنية على جميع المجندين بالجيش اعتبارا من يوليو/ تموز 2017 بعد أن رصدت وحدة مكافحة التجسس العسكري (ماد) 20 إسلاميا (اتباع التيارات المتشددة) حتى الآن بين صفوفه.مختارات
وأكد متحدث باسم الوحدة العدد وقال إن التحقيق جار مع 60 آخرين. وقالت مجموعة فونكه إن البرلمان الألماني سيبحث خلال الأسابيع القادمة مشروع قانون يكفل إجراء تحريات عن كل المجندين للتصدي لجهود تنظيم “الدولة الإسلامية” للتسلل إلى الجيش والتدرب على استخدام الأسلحة.
وقال المتحدث باسم وحدة (ماد) إن مكاتب التجنيد تلقت عددا لم يحدده من الطلبات من أفراد يرغبون في الانضمام للجيش لبضعة أشهر فقط وعبروا عن اهتمامهم بالتدريب المكثف على استخدام السلاح والعتاد. وذكرت وحدة (ماد) في بيان حصلت عليه مجموعة فونكه الإعلامية أنها تشعر بالقلق إزاء منشور وضعه تنظيم “الدولة الإسلامية” على الإنترنت في يوليو/ تموز 2014 ويحث فيه من تلقوا تدريبا عسكريا على الانضمام لصفوفه إضافة إلى دعوات أخرى لمؤيديه للتدرب على إطلاق النار واستخدام السلاح.
ع.ج/ ص. ش (رويترز)

أوسمة : , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.