اليوم الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 10:29 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 23 سبتمبر 2015 - 2:47 مساءً

السيسي يعفو عن مئة شخص بينهم صحفيان بالجزيرة و16 ناشطة

اصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الاربعاء عفوا عن مئة من الشباب بينهم صحفيا الجزيرة محمد فهمي وباهر محمد و16 ناشطة من المدافعات عن الديموقراطية خصوصا يارا سلام وسناء سيف, بحسب بيان رسمي لرئاسة الجمهورية.

ويأتي هذا القرار قبل ساعات من مغادرة السيسي الخميس الى نيويورك حيث سيشارك في اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة ويلقي بيان مصر امامها.

وكانت السلطات المصرية تعرضت لانتقادات شديدة من الدول الغربية ومنظمات حقوقية دولية بسبب الاحكام ضد صحفيي الجزيرة وانتهاكات اخرى لحقوق الانسان منذ انتخاب السيسي رئيسا في ايار/مايو 2014.

واكد بيان الرئاسة ان السيسي اصدر “قرارا جمهوريا بالعفو عن مئة من الشباب الصادر بحقهم احكام نهائية بالحبس في قضايا تتعلق بخرق قانون التظاهر أو التعدي على قوات الشرطة, فضلا عن عدد من الحالات المرضية والإنسانية”.

واضاف البيان ان “من بين أبرز الأسماء التي تضمنها القرار الجمهوري, محمد فهمي وباهر محمد المتهمان في القضية المعروفة ب`”خلية الماريوت (قضية الجزيرة)”, بالإضافة إلى الناشط السياسي عمر حاذق, والناشط السياسي بيتر جلال يوسف, والناشطة السياسية سناء سيف, والناشطة السياسية يارا سلام”.

يذكر ان سناء يوسف هي طالبة جامعية وشقيقة الناشط المعروف علاء عبد الفتاح المحبوس في عدة قضايا.

اما يارا سلام فهي محامية تعمل في مجال الدفاع عن حقوق الانسان وكانت كذلك من ابرز معارضي مرسي وجماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي اليها.

ولم تنشر بعد القائمة الرسمية للمئة شخص الذين شملهم العفو ولكنها لا تتضمن على الارجح ناشطين اخرين بارزين محبوسين في قضايا عدة ابرزهم علاء عبد الفتاح واحمد ماهر ومحمد عادل من مؤسسي حركة 6 ابريل (التي شاركت في اطلاق الدعوة لثورة العام 2011) واحمد دومة وهو من ابرز وجوه الثورة والمحامية المدافعة عن حقوق الانسان ماهينور المصري.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.