اليوم الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 8:47 مساءً
أخر تحديث : الخميس 3 نوفمبر 2016 - 4:18 مساءً

الكاتبة المغربية ليلى سليماني تفوز بجائزة (الغونكور) عن روايتها “أغنية هادئة”

فازت الفرنسية من أصل مغربي ، ليلى سليماني، اليوم الخميس بجائزة (الغونكور) عن روايتها “أغنية هادئة” الصادرة عن دار (غاليمار).

وتخلف بذلك ليلى سليماني المزدادة بالمغرب قبل 35 سنة ، والتي حققت روايتها المتوجة ، نجاحا كبيرا على مستوى المبيعات، الروائي الفرنسي ماتياس إينار الذي فاز بالجائزة سنة 2015 عن كتابه (بوصلة).

وتحكي رواية “أغنية هادئة ” عن مقتل طفلين صغيرين على يد مربيتهما ،ذات الماضي المضطرب، والذي أوصلها ببطىء الى مرحلة الجنون .

وقالت المؤلفة ان الرواية مستلهمة من حادث وقع سنة 2012 بنيويورك، عندما اقدمت مربية على قتل طفلين صغيرين كانا تحت عهدتها ، قبل ان تحاول الانتحار .

وتابعت ليلى سليماني المزدادة في 3 اكتوبر 1981 بالرباط، وهي ابنة عثمان سليمان ،الرئيس المدير العام الاسبق لبنك القرض العقاري والسياحي، المتوفى سنة 2004 ،دراستها الاعدادية بالعاصمة المغربية.

وفي سنة 1999 ، التحقت ليلى سليماني بمعهد الدراسات السياسية بباريس ، لتحاول بعد تخرجها متابعة تكوين في مجال التمثيل، ثم تلقت تكوينا بالمدرسة العليا للتجارة بباريس.

وتعمل ليلى سليماني ،من سنة 2008 صحافية بأسبوعية جون أفريك .

أوسمة : , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.