اليوم الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 10:27 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 22 ديسمبر 2015 - 2:51 مساءً

“الكوديم” يحقق فوزا خاصمه 80 يوما في الدرجة الثانية وإتحاد تمارة يواصل الانحدار

عبد العزيز خمال

تمكن فريق النادي المكناسي لكرة القدم، من العودة إلى سكة الفوز، بعد غياب استمر 80 يوما في دوري الدرجة الثانية، عن مؤخر الدورة الثانية عشرة، والذي أقيم أول أمس (الاثنين)، بملعب أحمد الشهود بالرباط، على إتحاد تمارة، بهدف دون مقابل، وتزامن التفوق مع أول ظهور للمدرب حسن فاضل، الذي عوض البلجيكي إيرول مالكوك، وعبد الغني بوحوت، ليرتقي للمرتبة الثامنة، ب 15 نقطة، في حين حافظت مجموعة حسن أوغني على مركزها 12، ب 14 نقطة، في انتظار التصحيح بضم عناصر مجربة لسد الخصاص، والابتعاد عن المناطق المتأخرة في سبورة الترتيب العام.
وأعلن حسن فاضل أن “الكوديم” نجح في تحقيق فوزه الرابع هذا الموسم، والثاني خارج القواعد، ليسترجع أنفاسه، وليؤكد للجميع بأنه في صحة جيدة، وكان في أمس الحاجة لثلاث نقط لتكون انطلاقته من جديد في دوري الدرجة الثانية، بدليل أنه حرر اللاعبين من الضغط النفسي، وساهم في حسن توظيفهم على رقعة التباري، مستفيدا من معرفته الكبيرة بإتحاد تمارة، لأنه كان مدربا له قبل الالتحاق الأسبوع الماضي بالنادي المكناسي، وأبرز بأنه سيعمل جاهدا لاستثمار المباريات المتبقية في مرحلة الذهاب لاحتلال مرتبة متقدمة، ولم لا المنافسة على الصعود إلى البطولة الوطنية الاحترافية.
من جهته، استاء حسن أوغني من الهزيمة المفاجئة لإتحاد تمارة الذي كان يبحث عن العلامة الكاملة، والتخلص من النتائج المتباينة التي أعادته لمراتب غير لائقة، عكس ما كان عليه الشأن خلال المواسم الماضية، وطالب في معرضه حديثه بضرورة التزود بعناصر مجربة خلال “الميركاتو” الشتوي الحالي، بإمكانها أن تفيد مختلف الخطوط، وتمنح القيمة المضافة، وتعجل بتحقيق النتائج الإيجابية خلال الدورات المقبلة، رغم التباري على أرضية ملعب أحمد الشهود بالرباط ذات العشب الاصطناعي.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.