اليوم الأحد 4 ديسمبر 2016 - 3:54 صباحًا
أخر تحديث : الخميس 1 ديسمبر 2016 - 2:48 مساءً

الملك محمد السادس:”إفريقيا مطالبة اليوم بأن تضع ثقتها في إفريقيا”

أكد الملك محمد السادس، الذي خص وسائل إعلام ملغاشية بحديث صحفي، على هامش الزيارة الرسمية لجلالته إلى مدغشقر، أن “إفريقيا مطالبة اليوم بأن تضع ثقتها في إفريقيا”.
وأبرزت صحيفة (لوسولاي) السنغالية واسعة الانتشار، التي نشرت في عددها اليوم الخميس، النص الكامل لهذا الحديث حول العلاقات بين المغرب وباقي دول القارة الإفريقية، أن “إفريقيا مطالبة اليوم بأن تضع ثقتها في إفريقيا” في تنفيذ مشاريعها للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.
ونقلت الصحيفة عن جلالة الملك قوله إنه “وكما قلت في خطابي بأبيدجان، في فبراير 2014، إفريقيا مطالبة اليوم بأن تضع ثقتها في إفريقيا. وفي إطار تعاون، خال من العقد، يمكننا، جميعا، بناء المستقبل”.
وأضاف جلالة الملك “المغرب يتوفر على مشاريع في عدد من بلدان إفريقيا. نحن نحرص على أن نعطي ونتقاسم، بدون أي تعال أو غطرسة، ولا حس استعماري. وأحث المقاولات المغربية على اللجوء إلى مكاتب الدراسات واليد العاملة المحلية”، مؤكدا جلالته أنه “من أجل تجسيد هذا النموذج للتعاون الإفريقي، على أرض الواقع، أحرص على التنقل باستمرار داخل القارة، هذه القارة التي ينتابني بها شعور بالارتياح، وأعرب بشكل خاص عن تقديري لمظاهر الحفاوة واللطف التي يعبر عنها السكان اتجاهي”.
وقال جلالة الملك في هذا الحديث “أشعر على الدوام باعتزاز متزايد ومتنام بكوني إفريقيا. كما أشعر بتعلق قوي اتجاه هذه القارة”.
وأبرز جلالة الملك أن “الأكيد أن الرهانات التي يتعين علينا كسبها في إفريقيا هي رهانات كبرى. غير أن النساء والرجال والأطفال الذين ألتقي بهم خلال زياراتي يمنحونني القوة من اجل المواصلة. يشعرونني، كلهم، بالافتخار بكوني إفريقيا، أن أكون كما وصفني فخامة رئيس الجمهورية “ابن البلد”.
ومع

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.