اليوم الثلاثاء 6 ديسمبر 2016 - 12:09 مساءً
أخر تحديث : الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 9:26 مساءً

انتخابات تاريخية توصل امرأة او رجل اعمال شعبويا الى البيت الابيض

أقبل الأميركيون بأعداد كبيرة الثلاثاء للمشاركة في انتخابات رئاسية ذات أبعاد تاريخية يتنافس فيها الجمهوري الشعبوي دونالد ترامب مع الديموقراطية هيلاري كلينتون التي تحظى بفرص جيدة لتصبح أول امرأة رئيسة للولايات المتحدة.

وتختتم انتخابات اليوم حملة طويلة اتسمت بمستوى غير مسبوق من العنف والهجمات التي وصلت الى حد البذاءة، ويترقب العالم بأسره نتيجتها بتخوف وقلق، لشدة ما يتعارض المرشحان في رؤيتيهما لمستقبل القوة الأولى في العالم.

وتخرج البلاد من هذه الانتخابات منقسمة للغاية، بعد ثماني سنوات من انتخاب باراك أوباما أول رئيس أسود للولايات المتحدة، على رسالة أمل نقلها الى الاميركيين.

وفي مؤشر الى مستوى الانقسام الذي تثيره هذه الانتخابات، استقبل دونالد ترامب بصيحات الاستنكار صباح الثلاثاء حين توجه للادلاء بصوته في مدرسة بمانهاتن في نيويورك، فهتف له بعض الناخبين والمارة “نيويورك تكرهك”.

وتشكلت غالبا صفوف انتظار طويلة الثلاثاء أمام مكاتب التصويت في جميع أنحاء البلاد، على ما أفاد صحافيو وكالة فرانس برس. ولن يعرف اسم الرئيس الجديد قبل الساعة 3,00 ت غ الاربعاء.

وفي نيويورك، في قلب جزيرة “ستاتن آيلند”، الاكثر ميلا الى الجمهوريين بين دوائر نيويورك، كانت حركة كبيرة تعم مركز التصويت الذي اقيم في مدرسة “توماس دونغان” عند الظهر.

هنا صوتت كاتي كوب الشابة الشقراء البالغة من العمر 19 عاما لأول مرة. وتقول “كنت متحمسة كثيرا” وهي تشير باعتزاز الى الملصق المعلق على سترتها وعليه “أدليت بصوتي”. وهي تعتبر نفسها جمهورية “الا في المسائل الاجتماعية”، وصوتت لدونالد ترامب.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.