اليوم الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 10:33 صباحًا
أخر تحديث : السبت 16 يوليو 2016 - 8:42 صباحًا

انقلاب تركيا يفرق الطبقة السياسية المغربية

بعد اعلان اللحظات الاولى لاتقلاب في تركيا، حاول العديد من القادة السياسيين تجنب إعطاء موقف رسمي وسياسي.

واختلفت التدوينات بين القول ان ذلك مجرد رأي شخصي وليس موقف حزبي او سياسي.

واختافت تدوينات عزيز الرباح العضو القيادي في حزب العدالة والتنمية التي كتب” الامة انتصرت وتركيا انتصرت والديموقراطية انتصرت وسيخيب الانقلابيون والانفصاليون مهما اختبأووا وراء الكواليس…القيادة والشعب عندما يتلاحمان يصنعان المعجزات ويضمنان الامن والاستقرار والتقدم..يارب احفظ امتنا وكل اوطانها ووطننا العزيز..”

في حين كتب الكاتب الاول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية”نحن نتتبع ما يجري في تركيا ولحد الساعة لم تكتمل لدينا المعطيات و بالتالي فلا حق لأي عضو في المكتب السياسي بالتعبير عن موقف لم تجتمع بشأنه المؤسسات الحزبية المعنية…

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.