اليوم الأحد 4 ديسمبر 2016 - 10:21 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 21 نوفمبر 2016 - 12:24 مساءً

بعد عملية التطهير..اردوغان يعين عمداء الجامعات وتوتر في صفوف الاساتذة والطلاب

يثير قرار منح الرئيس رجب طيب اردوغان صلاحية تعيين عمداء الجامعات في تركيا في أعقاب المحاولة الانقلابية، قلقا في المؤسسات الجامعية حيث يخشى الاساتذة والطلاب تدخل الحكومة.
وعين اردوغان الاسبوع الماضي محمد اوزكان على رأس جامعة البوسفور العريقة التي ترتادها النخبة، خلفا لغولاي بربروس اوغلو التي كانت فازت في الانتخابات لرئاسة الجامعة وتتمتع بشعبية كبيرة.
وتؤكد الحكومة ان تعيين العمداء مباشرة بدلا من اجراء انتخابات، يسمح بتجنب النزاعات بين الكتل في الجامعات.
ويتهم معارضو هذا الاجراء السلطات بانها تريد تعزيز سيطرتها على الجامعات التي تعد معاقل حرية الرأي والتعبير، ويشبهون هذه المبادرة بتعيين اداريين على رأس البلديات الكردية في جنوب شرق البلاد.
وبعد المحاولة الانقلابية العسكرية التي جرت في 15 تموز/يوليو، علقت انتخابات عمداء الجامعات البالغ عددها 181 جامعة. وقد اصبح رئيس الجمهورية الآن يختار أحد ثلاثة مرشحين يقترحهم مجلس التعليم العالي.
ويمكن للرئيس بعد مرور مهلة شهر على تقديم مرشحي المجلس الثلاثة، اذا رغب، اختيار مرشح آخر ليشغل المنصب.
وللوهلة الاولى، تبدو جامعة البوسفور هادئة وتشبه اي جامعة أميركية بحدائقها المعتنى بها. لكن وراء هذا الهدوء، يشعر الطلاب والاساتذة بالقلق.
ويقول احد الاساتذة طالبا عدم كشف هويته “هل أشعر بالقلق؟ نعم جدا. الطلاب ايضا مصدومون ويشعرون بالاحباط”.
اف ب

أوسمة : , , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.