اليوم السبت 10 ديسمبر 2016 - 4:31 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 14 نوفمبر 2016 - 10:53 صباحًا

بنكيران يتخلى عن شباط و يتحالف مع أخنوش ولشكر وساجد…؟

قالت مصادر حزبية مشاركة في المفاوضات لتشكيل الحكومة، ان الأيام المقبلة سوف تقدم مفاجئات كبرى، قد تعصف بالمشاورات، او تضعها في محك حقيقي، بعد اللقاءات الأولية التي جمعت رئيس الحكومة بن كيران مع شباط ولشكر وساجد واخنوش والعنصر وبنعبد الله…

واكدت مصادر ” سياسي”، ان المشاورات تجري مع ورود اخبار ومواقف جديدة، خصوصا بعد تشبث التجمع الوطني للاحرار بموقفه بالمشاركة في الحكومة رفقة الاتحاد الدستور والحركة الشعبية، في حين لا يريد ان يشاركه فيها حزب الاستقلال.

مصادر اخرى قالت، ان رئيس الحكومة يوجد في موقف صعب، في ان يتشبث بحزب الاستقلال، او التخلي عنه، وهو ما قد يجبر بن كيران في ” وضع السوارت” والرجوع الى الملك، رغم حصوله على الأغلبية من خلال احزاب التجمع والاتحاد الدستور والحركة والاتحاد والتقدم والاشتراكية..

وفي حالة تشبث بن كيران بشباط، قد يتشبت اخنوش بموقفه، وهو ما يعني ان تشكيل الحكومة سيتمدد لأسابيع اخرى، في حين ان مصادر اخرى قالت ان حزب الاستقلال لن يكون في الحكومة المقبلة.

وتتنافس احزاب التجمع الوطني للاحرار والاستقلال والاتحاد الاشتراكي على رئاسة مجلس النواب، التي سوف تكون حاسمة في التحالفات، مع ان حزب اخنوش يريد السيطرة على وزارات انتاجية وسيادية..

من جهة اخرى  قررت اللجنة الإدارية الوطنية لحزب الاتحاد الاشتراكي، مواصلة المشاورات مع رئيس الحكومة المعين بخصوص المشاركة في الحكومة المقبلة، بناء على الاتفاقات التي يمكن التوصل إليها حول البرامج والتصورات. وقد صادقت اللجنة على التفويض للكاتب الأول للحزب، مع المكتب السياسي، أمر مواصلة المشاورات واستخلاص النتائج، على ضوء هذه التوجيهات والتوصيات والقرارات الصادرة عن اللجنة الإدارية الوطنية.

وقال الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي إدريس لشكر يقول إن “إعلاننا المبدئي للمشاركة في الحكومة مازال مرتبطا بالعرض الذي ننتظره من رئيس الحكومة المعين”؛ والحبيب المالكي، رئيس اللجنة الإدارية الوطنية للحزب، يقول إن “السؤال الأكبر هو أية حكومة يحتاجها مغرب اليوم في ظرفية إقليمية بركانية وظرفية دولية غامضة ومضطربة؟”.

فى حين قال  حزب الاتحاد الدستوري، في بلاغ له، الخبر الذي نشر نهاية الأسبوع حول تخلي حزب التجمع الوطني للأحرار عن حزب “الحصان” من أجل المشاركة في الحكومة المقبلة، مؤكدا أن الخبر لا أساس له من الصحة. ومن جهته،أكد أنيس بيرو، عضو المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار، في تصريح للجريدة، أن ما يتم ترويجه بهذا الخصوص مجرد مزاعم ومغالطات لا أساس لها من الصحة، مؤكدا أن ما يجمع الحزبين من انسجام في التوجه وتقارب في البرامج والأهداف مبني على أسس جدية ومتينة.

أوسمة : , , , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.