اليوم الثلاثاء 6 ديسمبر 2016 - 12:09 مساءً
أخر تحديث : السبت 22 أكتوبر 2016 - 4:03 مساءً

خطير: أتباع البيجدي وسلفيون يدعون الى قتل”عصيد، لكحل، القمش” و يحتجون على الياس العماري وعلى جريدة أخر ساعة”

عرفت العديد من الصفحات التابعة لانصار حزب العدالة والتنمية والحركات الاسلامية، نشر صور لبعض المفكرين والباحثين من بينهم احمد عصيد، سعيد الكحل، والقمش..المعروف عن كتاباتهم المتحررة والحداثية…..وهاجم الفسبوكيون اخطر هجوم وصل الى التحريض على القتل.

وطالبوا ب” رفع دعوة ضد هذا المعتوه العلماني في المحاكم لمحاكمته،أو الخروج إلى الشوارع في مظاهرات إحتجاجية،وتنظيم وقفات تنديد واستنكار، أمام مقر الجريدة العلمانية المتعفنة،أو أمام البرلمان….”
وقال اخر” إنها حقا كارثة،وتجاوز خطير في بلدنا المغرب المسلم،أن يشتم ويهان رسولنا الكريم،ولانحرك ساكنا.من يشعر أنه أهين في شخصه ودينه ونبيه،ويريد أن يعبر عن رأيه وغضبه،وعدم رضاه على هذا الصمت والتغاضي عن هذا المجرم،فليكن له موقف شجاع يحسب له،أو على الأقل تعليق يعبر فيه عن حبه لهذا النبي الكريم،وإدانته ولعنه لهذا الجرثومة الخبيثة،التي تطاولت على حبيبنا وسيدنا ‏محمد صلى الله عليه وسلم…”
وكتب اخر” ‏أيها المسلمون قاتلوا هذه الحشرة الضارة، ‏وهذه الجرثومة الخبيثة بنشركم لهذا النداء،وتعبيركم عن حبكم لرسول الله صلى الله عليه وسلم…”

capture-decran-2016-10-22-a-15-56-20

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.